احذر.. كورونا يتخذ أشكالا عدة وهكذا يمكن أن تنتقل العدوى بمجرد الكلام (فيديو)

بينما تجري مختبرات العالم سباقا علميا من أجل التوصل للقاح ضد فيروس كورونا المستجد، يحذر أطباء وخبراء الصحة العامة من أن الفيروس التاجي يتخذ أشكالًا عدة وبالتالي فالإصابات مختلفة.

وقال أستاذ المناعة والحساسية بجامعة جورج تاون بواشنطن، طلال نصولي، خلال لقاء مع البرنامج الطبي “مع الحكيم” على شاشة الجزيرة مباشر، إن هناك تعاونًا أمريكًيا ألمانيًا غير مسبوق لإنتاج لقاح ضد كورونا وهو أمر غاية في الأهمية لاحتواء الوباء حتى مستقبلًا.

غير أنه أشار إلى أن عملية إنتاج اللقاح ليست بالهينة، كما أن الفيروس نفسه غير سهل، فهو يتخذ وجوهًا عدة ربما 10 أشكال، يمكن إيجازها في 3 تصنيفات خفيفة ومتوسطة وخطيرة، وتتنوع الإصابات بين هذه الفئات الثلاث.

وعليه، فهو يفسر كيف أن الأعراض بين المصابين تختلف كما يختلف نوع وشدة الإصابة بالفيروس التاجي، محذرًا الناس من التهاون أو التعامل باستهتار مع المرض خاصة لأولئك الذي رأوا الحالات الخفيفة وظنوا أن هذا أقصى ما يفعله الفيروس، وهذا بالطبع غير حقيقي وإنما كل القصة أنهم لم يروا الحالات الأسوأ.

ولإظهار مدى خطورة العدوى، عرض الطيب صورًا لانتشار الهباء الجوي الصادر من شخص يتحدث إلى شخص آخر من مسافة قريبة دون سعال أو عطاس، فما بالنا إذا عطس أو سعل، أي إن العدوى يمكن أن تنتقل بمجرد الكلام.

وأوصى الطبيب بضرورة اتباع الإجراءات الوقائية من غسل يدين وارتداء الكمامات والقفازات حينما يستدعي الأمر، والحفاظ على التباعد الشخصي أو الاجتماعي.

وتقترب إصابات كورونا عالميًا إلى حاجز الـ 4 ملايين، توفي منها أكثر من ربع مليون حالة، وتعافى ما يزيد على المليون و300 ألف حالة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة