مصر: حبس موظف ادعى النبوة وانتقد السيسي

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

قررت النيابة العامة في مصر، الخميس، حبس موظف إداري بمحافظة البحيرة (شمال) 4 أيام على ذمة التحقيق، بعد اتهامه بالترويج لأفكار مغلوطة عن الدين الإسلامي وادعائه أنه المهدى المنتظر.

وألقت الشرطة القبض على “عادل فتحي دربالة” (54 عاما، الموظف بالوحدة المحلية بمركز كوم حمادة، بعد زعمه في منشورات على صفحته بموقع فيسبوك أنه ” الإمام المهدى ورسول الله وخاتم الرسل”، كما انتقد وسب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووصفه بـ”الفاشل”.  

كما تضمنت صفحة دربالة، هجوما على مؤسسة الأزهر الشريف الذي وصف علماءه بـ”الضالين”، وزعم أنه من الأشراف المنتسبين إلى الرسول صلى عليه وسلم، وأنه صاحب معجزات الهية.

وروجت صفحته الشخصية أيضا، لعمليات بيع الآثار الفرعونية، ونشر عليها مجموعة من التماثيل المعروضة للبيع، بحسب صحف محلية.  

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة