الشرطة الأمريكية تعتقل مراسل سي إن إن على الهواء أثناء تغطية احتجاجات (فيديو)

شرطة منيابوليس تعتقل مراسل شبكة سي.إن.إن
شرطة منيابوليس تعتقل مراسل شبكة سي.إن.إن

ألقت شرطة مدينة منيابوليس الأمريكية القبض على مراسل شبكة سي.إن.إن أثناء تغطية حية للاحتجاجات في المدينة دون ذكر أي سبب واقتادته بعيدا مع ثلاثة من زملائه بعد وضع القيود في أيديهم.

وكان المراسل عمر جيمينز، وهو أسود البشرة، يصور محتجا أثناء القبض عليه عندما حاصره نحو ستة من رجال الشرطة البيض.
وقال لأفراد الشرطة الذين ارتدوا أقنعة واقية من الغاز “يمكننا التراجع للخلف إلى حيث ترغبون”.
وأوضح لهم أنه وزملاءه يعملون بالصحافة وقال “سنبتعد عن طريقكم”.

وأطلقت الشرطة سراح المراسل وفريقه بعد اعتقالهم بفترة وجيزة. وقدمت شبكة سي إن إن الشكر لحاكم ولاية مينيسوتا على تدخله السريع لإطلاق سراح فريق القناة بعد حوالي ساعتين من اعتقاله.

 

من ناحية أخرى أظهرت لقطات فيديو شابة، محجبة وهي تقوم بإعادة عبوة غاز إلى الناحية التي يتمركز فيها رجال الشرطة.

اندلاع الاحتجاجات واتساع رقعتها

واتسعت دائرة الاحتجاجات في منيابوليس في ولاية مينيسوتا، التي اندلعت احتجاجا على مقتل مواطن من ذوي البشرة السوداء على يد شرطي أبيض.
واستدعى حاكم مينيسوتا الحرس الوطني للمساعدة في استعادة الأمن بعد اتساع الاحتجاجات لليلة الثالثة على التوالي في مدينة منيابوليس، إثر مقتل المواطن جورج فلويد (46 عامًا) على يد شرطي أبيض.
وبحسب الإعلام الأمريكي، فقد اقتحم متظاهرون مركز الشرطة في المنطقة الثالثة بالمدينة، حيث قتل فلويد، وأضرموا النيران في المبنى، الأمر الذي رصدته العدسات.
وتمكن مئات المتظاهرين من تجاوز حاجز الشرطة أمام المركز، واقتحموه، بينما قامت بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي بالبث المباشر للحظات إحراق المركز.

اقرأ أيضا
أمريكا.. إحراق مركز للشرطة واتساع الاضطرابات احتجاجا على مقتل رجل أسود (فيديو)
المصدر : مواقع التواصل + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة