ماليزيا: الإطاحة بـ”مهاتير محمد” من حزبه السياسي مع أربعة آخرين

 رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد
رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد

قالت وكالة الأنباء الماليزية، اليوم الخميس، إن زعيم ماليزيا السابق مهاتير محمد قد فُصِل من حزبه السياسي، فضلًا عن أربعة أعضاء آخرين، وذلك على خلفية معارضتهم سياسة الحزب.

وأسهم مهاتير محمد في تأسيس حزب “السكان الأصليون المتحد” (بيرساتو)، عام 2016، في أحدث تحول لمسيرته السياسية على مدى ستة عقود.

وجاء في بيان أصدره الحزب أن عضوية مهاتير (94 عامًا) “قد ألغيت بأثر فوري”، وفق رسالة موقّعة من السكرتير التنفيذي للحزب محمد سحيمي يحيى. 

وورد في البيان المُتداول على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، إن عضوية أعضاء المجلس الأعلى في بيرساتو، الدكتور ماسلي مالك، وداتوك أمير الدين حمزة، ورئيس أرمادا بيرساتو، سيد صادق سيد عبد الرحمن، توقفت تلقائيًا أيضًا.

وفُصِلَ مهاتير، الذي ترأس الحزب، فضلًا عن أربعة نواب آخرين بالبرلمان؛ لعدم دعمهم حكومة ماليزية يقودها رئيس الحزب، محيي الدين ياسين. 

وكان النواب الخمسة قد انتقلوا إلى مقاعد المعارضة في جلسة برلمانية قصيرة عقدت يوم 18 مايو/ أيار الجاري. 

وكان مهاتير، الذي انتخب لأول مرة عضوًا بالبرلمان في عام 1964، أكبر رئيس حكومة في العالم، قبل أن يستقيل من منصبه فجأة في 24 فبراير/شباط الماضي. 

وتسببت استقالة مهاتير في اندلاع نزاع محموم على السلطة لمدة أسبوع، بلغ ذروته مع اختيار محيي الدين رئيسًا للوزراء. وكان محيي الدين أسس مع مهاتير حزب “بيرساتو”، قبل الانضمام إلى تحالف من أربعة أحزاب، قد فاز بانتخابات عام 2018.

وبعد الاستقالة، كان مهاتير يسعى لترتيب محاولة أخرى يعود من خلالها إلى منصب رئيس الوزراء، بعد دعوة البرلمان للانعقاد.

وفي أول مارس/أذار، أدى محيي الدين اليمين الدستورية، وقال مهاتير إن “خيانة وقعت”، وأعلن أنه يتمتع بدعم 114 نائبا برلمانيا- وهو ما يكفي للحصول على الأغلبية في تصويت البرلمان. 

اقرأ أيضًا:

رئيس وزراء ماليزيا يقدم استقالته بشكل مفاجئ لملك البلاد

هكذا يخطط مهاتير محمد للعودة إلى رئاسة الحكومة الماليزية مجددا

مهاتير محمد: سأعود رئيسا لوزراء ماليزيا في حالة واحدة

ملك ماليزيا يعيّن رئيسًا جديدا للحكومة خلفا لمهاتير محمد

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة