بعد أول تحذير من تغريداته.. ترمب يتهم تويتر بالتدخل في الانتخابات

عديد من الكتاب يرون أن ترمب فشل في احتواء كبرى الأزمات في أمريكا
عديد من الكتاب يرون أن ترمب فشل في احتواء كبرى الأزمات في أمريكا

اتّهم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تويتر بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية وبتقويض حرية التعبير في الولايات المتحدة، بعد إدراجه تغريدتين لترمب في خانة التغريدات المضللة.

وفي تحرك هو الأول من نوعه، حثّ موقع التواصل الاجتماعي تويتر الثلاثاء القراء على تقصي الحقائق في تغريدات نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، مطالبا بالتحقق من ادعاءاته بشأن أن “الاقتراع بالبريد خاطئة” .

وفي سابقة من نوعها، أضاف تويتر الثلاثاء إلى تغريدتين نشرهما الرئيس الأمريكي عبارة “تحقّقوا من الوقائع” أراد منها الموقع تحذير روّاده من احتمال أن يكون الرئيس الجمهوري بصدد تضليلهم بقوله إنّ الاقتراع عبر المراسلة ينطوي حتماً على “تزوير”.

وقال ترمب في تغريدة على منصّته المفضّلة للتواصل مع العالم إنّ “تويتر يتدخّل في الانتخابات الرئاسية للعام 2020. وأضاف “تويتر يخنق بالكامل حريّة التعبير، وبصفتي رئيساً لن أسمح لهم بأن يفعلوا ذلك!”.

تحققوا من الوقائع

وأتى هجوم الرئيس الجمهوري على تويتر بعدما أضاف الموقع إلى اثنتين من تغريداته عبارة “تحقّقوا من الوقائع”، في خطوة غير مسبوقة تجاه ترمب.

وقال متحدّث باسم تويتر في معرض تبريره سبب إقدام الموقع على وسم هاتين التغريدتين بهذا التحذير إنّ “هاتين التغريدتين تتضمّنان معلومات قد تكون مضلّلة بشأن عملية التصويت.

وأضاف أنه قد تمّ وسمهما لتوفير سياق إضافي حول بطاقات الاقتراع بالمراسلة، موضحا” أن هذا القرار اتّخذ بما يتماشى مع النهج الذي أعلنّا عنه في وقت سابق من هذا الشهر”.

وقبل أسبوعين شدّد تويتر قواعده لمكافحة المعلومات الكاذبة حول وباء كورونا، من خلال توسيعه رسائل يمكن وسمها بعبارة تحذّر الجمهور من احتمال أن تنطوي التغريدة على معلومات “مضلّلة” أو “مثيرة للجدل”. 

وهذه هي المرة الأولى التي يطبّق فيها تويتر هذه القواعد على تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

تغريدات ترمب

وحث الإخطار، الذي اتخذ شكل علامة تعجب زرقاء، القراء على “تقصي الحقائق حول الاقتراع بالبريد” ووجههم إلى صفحة تحتوي على مقالات إخبارية ومعلومات حول المزاعم قام بتجميعها موظفو تويتر.

كان ترمب، الذي لديه أكثر من 80 مليون متابع لحسابه على تويتر، قال في تغريدات في وقت سابق يوم الثلاثاء أن الاقتراع بالبريد سينطوي على “احتيال إلى حد بعيد” وسيؤدي إلى “انتخابات مزورة”. 

كما خص بالذكر حاكم ولاية كاليفورنيا بشأن هذه القضية، على الرغم من أن الولاية ليست الوحيدة التي تستخدم الاقتراع بالبريد. 

وجاء في عنوان في أعلى الصفحة، يليه قسم “ما تحتاج إلى معرفته” الذي يصحح ثلاثة ادعاءات كاذبة أو مضللة في التغريدات “ترمب يدلي بادعاء لا أساس له بأن الاقتراع بالبريد سيؤدي إلى التلاعب بأصوات الناخبين”. 

وأكد تويتر أن هذه هي المرة الأولى التي يطبق فيها إخطار لتقصي الحقائق على تغريدة من الرئيس الأمريكي، في امتداد لسياسته الجديدة “للمعلومات المضللة” التي بدأ العمل بها هذا الشهر لمكافحة المعلومات المضللة بشأن فيروس كورونا.

وقال براد بارسكيل، مدير حملة ترمب الانتخابية “نعلم دائما أن وادي السيليكون سيبذل قصارى جهده لعرقلة ومنع الرئيس ترمب من توصيل رسالته للناخبين”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة