استغاثات من قرية مصرية موبوءة بكورونا.. ومستشفى بلا أطباء (فيديو)

مواطن مصري يحذر من بؤرة لتفشي كورونا في القليوبية
مواطن مصري يحذر من بؤرة لتفشي كورونا في القليوبية

أطلق مواطنون مصريون عدة استغاثات من تجاهل المسؤولين لقرية موبوءة بكورونا في محافظة القليوبية شمالي البلاد، وقالوا إنها تهدد الجميع بعد وفاة 6 وإصابة 500 آخرين بالفيروس القاتل.

وقال أحد أهالي قرية “زاوية النجار”، إن الخوف والذعر سيطرا على الأهالي بعد تصاعد الإصابات وسط تجاهل المسؤولين، مناشدًا الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومحافظ القليوبية ومدير الأمن بإغاثة أهالي القرية.

وطالب المواطن ويدعى عمرو عفيفي، المسؤولين بفرض حجر صحي على البلدة كلها، واصفًا الوضع بالكارثي، وشكا من عدم استجابة أي مسؤول لأهالي القرية ولا الرد على اتصالاتهم بحجة إجازة عيد الفطر.

كما أشار إلى أن المستشفى طردت كل المواطنين وأخبرتهم بعدم وجود مسحات لديها.

وأشار أهالي القرية إلى أن تليفونات وزارة الصحة لا ترد، شاكين خذلان نواب البرلمان لهم، وأعربوا عن مخاوفهم من تفشي الوباء بعد إجازة العيد، وتساؤلوا: هل تتدخل السلطات قبل فوات الأوان؟

وفي محافظة الشرقية، أطلق مواطنون صرخات استغاثة متسائلين “فين وزيرة الصحة”، شاكين من عدم وجود الأطقم الطبية لاستقبال مصابي كورونا بمستشفى جامعة الزقازيق.

وقالوا إن أحد المواطنين من فاقوس توفي في الصباح لأنه لم يجد من يسعفه، ووثقوا عدم وجود الطاقم الطبي في المستشفى، وقالت مواطنة “موتوا الشعب عشان ترتاحوا”.

ووفق آخر إحصائية لوزارة الصحة، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، الثلاثاء، هو 18756 حالة من ضمنهم 5027 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و797 حالة وفاة.

اقرأ أيضًا:

كورونا يحصد أرواح 3 أشقاء في مصر وشاب يستغيث: أنا بموت (فيديو)

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة