مصر: غضب بعد وفاة طبيب لم يجد إسعافا ومسن رفض مستشفى استقباله (فيديو)

غضب بعد وفاة طبيب لم يجد إسعافا ووفاة مسن رفض مستشفى استقباله

أثارت واقعة نقل مسؤول سابق بوزارة الصحة المصرية، قبيل وفاته، في سيارة نقل بعدما لم يجد إسعافًا ينقله للمستشفى بسبب إصابته بكورونا، ردود فعل غاضبة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان آخر ما نشره المدير العام السابق بوزارة الصحة بالأقصر أحمد عبدالستار، قبل وفاته وتأخر نقله للمستشفى إثر اشتباه إصابته بكورونا، “لو سمحتم حد يلحقنا”.

وتابع “صيدلي درجة حرارته 39.5 اشتتباه كورونا، مفيش عربية خاصة موافقة تنقله.. الحقوه بيتنفس بصعوبة.. انجدوه حرام والله”.

https://twitter.com/eslamabdo866/status/1263082982912425984?ref_src=twsrc%5Etfw

في السياق، توفي مسن مصري مريض بجلطة في الرئة، بعد رفض أحد المستشفيات استقباله لاشتباه إصابته بكورونا بدعوى تعليمات وزارة الصحة.

وكانت ابنته وجهت  نداء استغاثة قبل ساعات من وفاته، بعد رفض مستشفى “نور الحياة” بالقاهرة، إسعاف والدها المريض بجلطة وذلك بدعوى تعليمات وزارة الصحة بعد الاشتباه في إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقالت إن والدها أصيب بجلطة ويعاني حساسية على الصدر والتهاب رئوي منذ أكثر من شهر، وتابعت “أكيد لو فيه اشتباه في كورونا كان زماني أنا عندي كورونا وعيالي كلهم عندهم كورونا”.

وأضافت “الدكاترة رافضين يدخلوا بابا المستشفى بيقولوا إن عنده اشتباه في كورونا وإن دي تعليمات وزارة الصحة، طب يا سيادة الوزيرة المحترمة الناس اللي تعبانة دي تروح فين؟ الراجل اللي بيموت جوه ده أوديه فين والساعة حالا 4 الفجر”؟

وتابعت منفعلة “كله هنا في المستشفى أخلى مسؤوليته، والراجل محتاج عناية مركزة يقولوا لي قعديه في البيت، ولما يموت؟ عشان وزارة الصحة تستريح، مفيش حل للناس دي خالص؟ نموت احنا بقى”؟

ووثقت الابنة لقطات لوالدها المريض على سرير نقّال أمام باب المستشفى في حالة حرجة، وعلّقت “مطلعينه من المستشفى أهوه عشان نروحه البيت، عشان مصر كلها تعرف احنا بنتعامل ازاي”.

وتابعت “بيقولوا لنا لما بتهاجموا وزارة الصحة والدولة والحكومة، نبقى إخوان أو نبقى محرضين على الفساد، أهو حالة قدامكم أهي، هأروحه على البيت تاني. عنده جلطة وتعبان بقاله شهر ويقولولي تعليمات وزارة الصحة، شكرا يا وزارة الصحة”.

وقبل نحو شهرين، توفي كذلك مواطن مصري مسن على أعتاب أحد مستشفيات القاهرة، وسط اتهامات للمستشفى برفض استقباله بذريعة “تعليمات وزارة الصحة” فيما يتعلق بإصابات كورونا.

وبرر المستشفى آنذاك ما حدث، في بيان، بأن “التوجيه من قبل الوزارة هو أن يتوجه المريض إلى أحد المستشفيات المحددة والمهيأة للتعامل مع تلك الحالات”.

ووفق آخر إحصائية لوزارة الصحة، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، الأربعاء، هو 14229 حالة من ضمنهم 3994 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و680 حالة وفاة.

اقرأ أيضًا:

كورونا.. وفاة مسن مصري على أعتاب مستشفى رفض إسعافه (فيديو)

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل