مصر: تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوما على عسكريين بسيناء

يواجه الجيش المصري تحديات جسيمة في سيناء ويفقد مزيدًا من الجنود
يواجه الجيش المصري تحديات جسيمة في سيناء ويفقد مزيدًا من الجنود

ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، الجمعة، أن التنظيم أعلن مسؤوليته عن هجوم على مركبة –مدرعة- عسكرية مصرية، الخميس، بشمال سيناء شرقي البلاد. 

وأسفر الهجوم عن مقتل 9 جنود وضابط، فضلًا عن إصابة 3 من أفراد الجيش، وقالت وكالة أعماق إن التنظيم استهدف مركبة مدرعة تابعة للجيش المصري في بئر العبد، بتفجير عبوة ناسفة، لكن الوكالة لم تقدم دليلا أو تفاصيل عن عدد المشاركين في الهجوم.

ونفذ الهجوم مسلحون بالقرب من كمين التمساح بمدينة بئر العبد في العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

وقال المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية إن 10 من أفراده سقطوا بين قتيل وجريح في انفجار استهدف مركبة مدرعة.

https://twitter.com/hqeZ6xj8ISfsV31/status/1256322062710263810?ref_src=twsrc%5Etfw

وأضاف المتحدث العسكري عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك “تؤكد القوات المسلحة على استمرار أعمالها القتالية للمحافظة على أمن الوطن واستقراره” ضد ما أسماها بـ”العناصر الإرهابية”.

وغرّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قائلًا: “نالت يد الغدر اليوم من أبنائنا الأبطال جنوب مدينة بئر العبد، فقوى الشر لا تزال تحاول خطف هذا الوطن”.

وأعلن الجيش المصري في وقت سابق، الجمعة، مقتل مسلحين اثنين إثر تبادل لإطلاق النار في محافظة شمال سيناء شمال.

وقال المتحدث العسكري، العقيد تامر الرفاعي، في بيان: “بناءً على معلومات استخبارية تفيد بتواجد بؤرة إرهابية بإحدى المزارع بشمال سيناء، نفذَّت القوات عملية نوعية”.

هذا وتشهد سيناء مصر مقتل وإصابة عدد من أفراد الشرطة والجيش، منذ عام 2013 وحتى اليوم.

اقرأ أيضًا:

الجيش المصري: مقتل مسلحين اثنين في تبادل إطلاق نار في سيناء

أحد ضحايا تفجير سيناء: “عشت محاربا وسأموت بطلا”.. ومصريون يتفاعلون

مصر: مقتل 9 جنود وضابط في تفجير عبوة ناسفة بسيناء

مقتل عميد في الجيش المصري ومرافقه بتفجير في شمال سيناء

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة