باحثون يطورون أقنعة ذكية تضيء لدى كشفها وجود فيروس كورونا

يعمل الباحثون على تطوير كمامات ذكية تستطيع الكشف وجود الفيروس باللعاب
يعمل الباحثون على تطوير كمامات ذكية تستطيع الكشف وجود الفيروس باللعاب

قال موقع بيزنس انسايدر إن باحثين من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم آي تي) يعملون على تطوير أقنعة تستطيع الكشف عن وجود فيروس كورونا.

فعلى مدى السنوات الست الماضية، قام فريق متخصص في مجال الهندسة الحيوية بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد بتطوير أجهزة استشعار يمكنها الكشف عن فيروسات مثل فيروسي زيكا والإيبولا، والان يقوم نفس الفريق بتطوير تقنيتهم لتتناسب مع فيروس كورونا.

ويأمل الفريق في تضمين هذه المستشعرات داخل أقنعة الوجه، أو الكمامات، بحيث تضيء أجهزة الاستشعار للإشارة إلى وجود الفيروس لدى تنفس الشخص المصاب أو سعاله أو رذاذ عطسه.

وفي عام 2014، بدأ مختبر الهندسة الحيوية التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بتطوير أجهزة استشعار يمكنها اكتشاف فيروس إيبولا في حال تجميده على قطعة من الورق، ونشر فريق صغير من العلماء من المعهد ومن جامعة هارفارد أبحاثهم لأول مرة عام 2016، إذ كانوا قد صمموا هذه التقنية لمواجهة التهديد المتزايد لفيروس زيكا آنذاك.

والآن يطور الباحثون قناعًا للوجه ينتج إشارة ضوئية عندما يتنفس الشخص المصاب بفيروس كورونا أو يسعل أو يعطس. وفي حال نجاح التقنية، فإنه يمكنها معالجة العيوب المرتبطة بطرق الفحص الأخرى مثل اختبار درجة الحرارة.

ويمكن استخدام هذه التقنية في المطارات عند الفحص الأمني وقبل دخول الطائرات، كما يستطيع الأشخاص استخدام القناع بشكل يومي في الطريق إلى العمل وفي الرجوع منه، بل إن المستشفيات ربما تستخدمه لفحص المرضى عند دخولهم دون الحاجة للانتظار.

وربما يستخدم الأطباء التقنية في المستقبل القريب لتشخيص المرضى على الفور، دون الحاجة إلى إرسال عينات إلى المختبر.

لا يزال المشروع في “المراحل المبكرة”، لكن نتائجه واعدة، حسب ما قال أحد الباحثين في الفريق، حيث يعمل الفريق الآن على اختبار قدرة المستشعرات على اكتشاف الفيروس التاجي داخل عينة صغيرة من اللعاب.

ويأمل الفريق في إثبات نجاعة الفكرة في غضون الأسابيع القليلة المقبلة، ليشرعوا بعدها في تجربة التقنية على أفراد من المتوقع إصابتهم بالفيروس، لمعرفة إن كانت التقنية ستعمل على أرض الواقع.

المصدر : بيزنس إنسايدر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة