بسبب وجبات إفطار.. 70 حالة تسمم في مخيم للنازحين بإدلب (فيديو)

قال الدفاع المدني السوري، الثلاثاء، إن 70 مدنياً من بينهم 31 طفلاً و21 امرأة أصيبوا بتسمم داخل مخيم رعاية الطفولة في تجمع مخيمات ديرحسان بريف إدلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية إن سبب التسمم يعود لوجبات طعام وزعت في المخيم قبل موعد الإفطار يوم أمس الإثنين، في حين بث ناشطون مقاطع فيديو وصور لنقل حالات التسمم إلى المستشفى.

الهدنة في إدلب 

كانت كل من تركيا وروسيا قد توصلتا الى اتفاق قضى بوقف إطلاق النار بريف إدلب، في الخامس من مارس/آذار الماضي، بعد هجوم واسع شنته قوات النظام والميليشيات الداعمة لها.

وأدى الهجوم بالغارات والقصف المدفعي لخسائر كبيرة في صفوف المدنيين الذين اضطر عشرات الآلاف منهم للنزوح من المنطقة بسبب العمليات العسكرية.

ومنذ توقيع اتفاقية الهدنة في إدلب قبل شهرين، يتم تسجيل خروق من وقت لآخر، في حين شهدت المنطقة السبت الماضي تصعيداً كبيرا من قبل النظام السوري على المنطقة.

وقالت منظمة العفو الدولية أمس إنها وثقت 18 هجوماً شنها النظام السوري والقوات الروسية على مرافق طبية وتعليمية العام الأخير في شمال غربي سوريا، محذّرة من أنها ترقى الى “جرائم حرب”. 

وشنّت قوات النظام بدعم من روسيا بداية من العام الماضي حملات عسكرية ضد محافظة إدلب ومحيطها، حيث يقيم قرابة ثلاثة ملايين شخص في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى أقل نفوذاً. 

جرائم حرب

ووثّقت المنظمة الحقوقية في تقرير نشرته، 18 هجوماً على منشآت طبية ومدارس، شنتها دمشق أو حليفتها موسكو في الفترة الممتدة بين 5 مايو أيار  2019 و25 فبراير شباط.

وأوضحت أن “الأدلة تظهر أن الهجمات الموثقة من قبل القوات الحكومية السورية والروسية تنطوي بأكملها على عدد لا يُحصى من الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي”.

ويسري منذ السادس من مارس آذار  وقف لإطلاق النار في إدلب ومحيطها، لكن مئات آلاف النازحين ما زالوا خارج منازلهم ويعتمدون إلى حد كبير على المساعدات، وسط مخاوف من تفشي فيروس كورونا، خاصة في المخيمات المكتظة. 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة