“لا تخافوا وتحلوا بالشجاعة”.. وصية تاسع طبيب مصري يموت بكورونا

الطبيب المصري أحمد عزت دراز
الطبيب المصري أحمد عزت دراز

انتشرت رسالة صوتية سجلها الطبيب المصري أحمد عزت دراز من داخل غرفة العناية المركزة قبل أيام من وفاته متأثرًا بإصابته بكورونا، قال فيها لزملائه الأطباء “لو خفنا العالم سينهار”.

وتوفي دراز وهو نائب مدير الإدارة الصحية للطب الوقائي بمنيا القمح في محافظة الشرقية المصرية- الجمعة، داخل مستشفى العزل بأبو خليفة في الإسماعيلية إثر إصابته بفيروس كورونا، نتيجة مخالطته لحالات إيجابية أثناء تأدية عمله قبل 10 أيام.

وأكد دراز في رسالته “إذا ما شعرنا بالخوف فإن العالم كله سينهار”، مطالبًا زملاءه الأطباء ببذل أقصى درجات الجهد والعمل من أجل رسالتهم السامية، وحفز زملائه بقوله “خليكم شجعان، لو خوفتوا أو رجعتوا عن واجبكم، البلد هضيع “.

وقال “شدوا حيلكم يا رجالة ربنا معاكم، وأنا معاكم، حتى وأنا على السرير والله العظيم معاكم. متخافوش من حاجة، اشتغلوا، ابذلوا أقصى جهد عندكم واللي كاتبه ربنا هيكون”. 

ووفق أسرة الطبيب الراحل، فقد بدأت الأعراض باختناق شديد ثم تطورت، وكانت آخر كلماته “مش ندمان على واجبي اللي كنت بأديه”.

وشيع العشرات من أهالي قرية النعامنة بمنيا القمح، في الساعات الأولى من صباح أمس السبت جثمان دراز، وسيُطلق اسم الطبيب على أحد مراكز طب الأسرة التابعة للإدارة الصحية بمنيا القمح تخليدًا لذكرى الطبيب الراحل.

و نعت النقابة العامة للأطباء في مصر، في بيان، الطبيب الراحل وقالت إنه “لم يتوان عن أداء واجبه رغم كبر سنه وإصابته بعدد من الأمراض المزمنة وتواجد  في الخطوط الأولى لمكافحة الوباء”.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا من الأطباء، في تزايد، لافتة إلى أن عدد المصابين بلغ نحو 95 طبيبا، توفي منهم 9 أطباء هم، أحمد اللواح وسونيا عبد العظيم وجبريل على يوسف وطارق شكري وأشرف عدلي وهشام الساكت وممدوح السيد وطارق حسين مخيمر، وأخيرًا أحمد عزت دراز.

وحذر عدد من الأطباء المصريين من خطورة الوضع الوبائي في مصر لكورونا، في ظل عدم اكتراث كثيرين بإجراءات الحظر، وعدم الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، مما ينذر بكارثة، وحذر الأطباء من دعوات عودة الحياة لطبيعتها التي يطلقها البعض ووصفوها بالمضللة وأنها سوف تؤدي إلى كارثة أخرى.

وحذرت عضو نقابة أطباء مصر سابقًا، منى مينا من التراخي في إجراءات الوقاية ضد كورونا، وقالت “هل هناك معنى للحديث عن فتح المولات والفنادق ومنحنى الإصابات والوفيات في تصاعد؟”.

وتطالب نقابة أطباء مصر، وزارة الصحة بتطبيق بعض الإجراءات المحددة لحماية الأطباء بمستشفيات العزل الصحي، كما تطالب النقابة بمراعاة عدد من المعايير الاحترازية الأخرى للحفاظ على سلامة الأطباء.

ويحذر الكثير من المتابعين من انهيار منظومة الصحة المصرية أمام هذا الوباء، في ظل اكتظاظ مستشفيات العزل الصحي بمصابي كورونا، وتحول الكثير من المستشفيات الأخرى إلى مستشفيات عزل، ونقص عدد الطواقم الطبية المؤهلة للتعامل مع الوباء، إلى جانب علاج المواطنين من الأمراض الأخرى.

وفي غضون ذلك تظهر دعوات كثيرين منهم رجال أعمال وأصحاب مشروعات بضرورة عودة الحياة لطبيعتها، وأعلنت الحكومة بالفعل عن خطتها لعودة الحياة بعد عيد الفطر المبارك بشكل تدريجي.

ووفق آخر إحصائية لوزارة الصحة، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، السبت، هو 8964 حالة من ضمنهم 2002 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و514 حالة وفاة.

اقرأ أيضًا:

“أطباء مصر”: نرفض تماما مقترح تحويل الصيادلة إلى أطباء بشريين

“احذروا سيناريو إيطاليا”.. صرخة من أطباء مصريين بسبب كورونا (فيديو)

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع وصحف مصرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة