رويترز: ترمب هدد بن سلمان بسحب الدعم العسكري إذا لم تخفض السعودية إنتاج النفط

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب هدد محمد بن سلمان لتخفيض إمدادات النفط

قالت وكالة رويترز إن الولايات المتحدة ضغطت على السعودية لإنهاء حرب أسعار النفط مع روسيا، وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قدم إنذارًا للسعوديين بسحب الدعم العسكري إذا لم تفعل.

ففي اتصال هاتفي في الثاني من أبريل /نيسان الجاري قال الرئيس ترمب لولي العهد محمد بن سلمان إنه إذا لم تبدأ دول منظمة الأوبك في تخفيض إنتاج النفط، فسيكون عاجزا عن إيقاف مشرعي القوانين الأمريكيين من إصدار قانون بسحب القوات الأمريكية من المملكة، حسب ما أخبرت أربعة مصادر مطلعة وكالة رويترز.

ومثّل هذا التهديد بإنهاء تحالف استراتيجي دام 75 عامًا، في سابقة هي الأولى من نوعها، أمرًا محوريًا في حملة الضغط الأمريكية التي أدت إلى صفقة عالمية بارزة لخفض إمدادات النفط، بالتزامن مع انهيار الطلب عليه في ظل وباء فيروس كورونا، كما سجّل انتصارًا دبلوماسيًا للبيت الابيض.

أرسل ترمب الرسالة إلى ولي العهد قبل الإعلان عن تخفيضات الإنتاج بعشرة أيام، وفوجئ حاكم المملكة الفعلي بالتهديد لدرجة أنه أمر مساعديه بالخروج من الغرفة حتى يتمكن من مواصلة المناقشة على انفراد، وفقًا لمصدر أمريكي أطلعه مسؤولون كبار في الإدارة الأمريكية على المناقشة.

ويشير هذا التهديد من جانب ترمب إلى رغبته القوية في حماية صناعة النفط الأمريكية من انهيار الأسعار التاريخي، في وقت أغلقت فيه حكومات العالم اقتصاداتها لمكافحة الفيروس. كما عكس بشكل واضح انتقاد ترمب منذ فترة طويلة لمنظمة الأوبك، التي لطالما انتقدها لرفعها تكاليف الطاقة على الأمريكيين من خلال تخفيضات الإمداد التي تؤدي بالعادة إلى ارتفاع أسعار البنزين، أما الآن فهو يطلب من أوبك خفض الإنتاج.

وقال مسؤول أمريكي رفيع لرويترز إن الإدارة أبلغت القادة السعوديين بأنه “بدون تخفيضات الإنتاج”، لن تكون هناك طريقة لمنع الكونغرس الأمريكي من فرض قيود ربما تؤدي إلى انسحاب القوات الأمريكية”، ولخص المسؤول الحجة التي أوصلها الأمريكيون عبر قنوات دبلوماسية مختلفة، حيث قيل للقادة السعوديين “نحن ندافع عن صناعتكم بينما تدمرون صناعتنا”.

وسألت وكالة رويترز ترمب عن المحادثات في مقابلة مساء الأربعاء في البيت الأبيض، حيث تناول الرئيس جملة من الموضوعات المتعلقة بوباء كورونا. وردًا على سؤال عما إذا كان قد أخبر ولي العهد أن الولايات المتحدة ربما تسحب قواتها من المملكة العربية السعودية ، قال ترمب “لم يكن علي أن أخبره”.

وأضاف “اعتقدت أنه (ولي العهد السعودي) والرئيس بوتين، (فلاديمير بوتين)، عاقلان للغاية”. “لقد علما أن لديهما مشكلة، ثم حدث هذا”.

وبسؤال ترمب عما قاله لولي العهد محمد بن سلمان، قال ترمب “كانا (هو وبوتين) يجدان صعوبة في إبرام صفقة، ثم حادثته هاتفيا، وتمكنّا من التوصل إلى اتفاق (لخفض الإنتاج)”.

المصدر : رويترز