رئيس وزراء روسيا يعلن إصابته بفيروس كورونا

رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين

أعلن رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، اليوم الخميس، إصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك خلال لقاء عبر الفيديو مع الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال ميشوستين خلال اللقاء “علمت أن نتائج فحوص الكشف عن فيروس كورونا التي أجريتها جاءت إيجابية…عملت علي عزل نفسي واتباع تعليمات الأطباء. هذا ضروري لسلامة زملائي”.

ووعد ميشوستين، 54 عاما، بأن يبقى على تواصل مستمر “حول كافة المواضيع الرئيسية”. واقترح أن يتولى النائب الأول لرئيس الوزراء أندريه بيلوسوف رئاسة الحكومة بالإنابة في غيابه.
وأيد بوتين، الذين عين ميشوستين في يناير/ كانون الثاني الماضي، المقترح ووقع مرسوما يتولى بيلوسوف بموجبه مهامه بوصفه رئيسا للحكومة “بالإنابة”.

وطمأنه بوتين في الاجتماع أن “ما يحدث لك الآن يمكن أن يحدث لأي شخص”، مشيرا إلى أنه لن تتخذ قرارات كبيرة في غيابه.

وأضاف بوتين: “آمل أن تبقى قادرا على العمل وتشارك بشكل فاعل” في صنع قرارات الحكومة، متمنيا له الشفاء العاجل.

ووفق موقع الكرملين على الإنترنت، لم يعقد بوتين أي اجتماعات وجها لوجه منذ أسابيع.

ويعد ميشوستين، الذي كان من أهم منسقي جهود مواجهة الوباء في بلاده، أول مسؤول روسي كبير يعلن إصابته بالفيروس.

وكشف ميشوستين عن النبأ بعد ساعات من تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة في روسيا حاجز المئة ألف حالة عقب حصيلة يومية من الاصابات تعد الأعلى بعد تسجيل أكثر من 7 آلاف إصابة مؤكدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ومع الزيادة في الإصابات التي تبلغ عدة آلاف كل يوم، أصبحت روسيا الآن الدولة الأوربية التي تسجل أكبر عدد من الإصابات.

وسجلت روسيا حتى الآن 1073 حالة وفاة بسبب الفيروس، وهو معدل منخفض نسبيا، وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة و”قرارات العزل الصارمة” ساعدت البلاد على تجنب “السيناريو الإيطالي” الكارثي.

وانتشر الفيروس في جميع الأقاليم الروسية البالغ عددها 85، في حين كانت موسكو بؤرة تفشي الفيروس.

المصدر : وكالات