الحكومة السودانية: طائرة “مانشستر سيتي” لم تحمل مسؤولين إماراتيين

وزير الثقافة والإعلام السوداني فيصل محمد صالح
وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية فيصل محمد صالح

رد المتحدث باسم الحكومة السودانية على تقارير صحفية تحدثت عن وصول مسؤولين إماراتيين للسودان خفية بطائرة عليها شعار نادي “مانشستر سيتي” الإنجليزي.

وقال المتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح، إن الطائرة التي هبطت في الخرطوم يوم الثلاثاء  الماضي كانت تحمل مساعدات طبية.
وقالت مصادر للجزيرة، الأربعاء، إن طائرة إماراتية تحمل شعار فريق “مانشستر سيتي” لكرة القدم” حطت في الجزء العسكري من مطار الخرطوم، وكان على متنها مسؤولين إماراتيين بارزين.
وكانت طائرة أخرى قادمة من مطار عدن وتحمل الرقم FXX2534 قد استبقت وصول طائرة المسؤولين الإماراتيين بنحو نصف ساعة.
ونقلت عن مصادر أن زيارة المسؤولين الإماراتيين، وعلى رأسهم مستشار الأمن الوطني في الإمارات طحنون بن زايد، جاءت للتباحث في آلية تقديم الدعم للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر.
ومن المعروف أن مطار الخرطوم مخصص فقط لاستقبال طائرات الشحن بعد توقف حركة الملاحة الجوية بسبب جائحة فيروس كورونا.
وأفادت المصادر بأن المسؤولين الإماراتيين جاؤوا إلى الخرطوم لبحث آلية تقديم الدعم لحفتر، وإرسال مقاتلين سودانيين لدعم قواته، عقب تقدم قوات حكومة الوفاق في الأسابيع الماضية بعدة محاور استراتيجية غربي ليبيا.
لكن المتحدث باسم الحكومة فيصل محمد صالح أكد لـ (سودان تربيون) يوم الأربعاء أن من يزور السودان لا يحتاج للاختباء في “طائرة شحن”.
وأضاف “رغم اغلاق المطار أمام السفريات العادية إلا أن بلادنا يمكن أن تستقبل زيارات رسمية تتم وفق احتياطات صحية معروفة”.
وأشار الى أن الحكومة السودانية سبق أن استقبلت وفدا مصريا كبيرا ضم مدير المخابرات ووزير الري.
واضاف “نفعل ذلك لأن الأحداث السياسية على الساحة الإقليمية والدولية لا تتوقف” وأوضح “ولا يحتاج من يزورنا أن يأتي مختبئا في طائرة شحن”.

وصول مسؤولين إماراتيين

وأكد المتحدث الرسمي على أن موقف الحكومة السودانية حيال تطورات الأحداث في ليبيا، معلن ومعروف وإنها ظلت تؤيد الحوار والتفاوض بين الأطراف الليبية للوصول لحل سلمي توافقي. وتابع “لن يتورط السودان في أي عمل عسكري في ليبيا”.
ولم ينف صالح أو يؤكد وصول المسؤولين الإماراتيين إلى الخرطوم، لكنه شدد على أنه لا يعقل وصولهم بتلك الكيفية، مضيفا “من الممكن أن يأتوا في طائرة عادية ويتم الترحيب به”.
وأوضح ان الطائرة التي حطت بالمطار وعليها شعار”مانشستر سيتي” كانت تحمل مساعدات طبية وجرى توثيق ذلك بالصور أثناء تفريغ تلك الشحنات.
ولم تشر بيانات الحكومة والجيش إلى ما كشفته الجزيرة من وصول طائرة من مطار عدن قبل وصول الطائرة الإماراتية بنصف ساعة، كما لم تشر البيانات أيضا للطائرة الإماراتية القادمة من مطار دبي والتي حطت السبت الماضي في مطار الخرطوم لساعتين ثم غادرت إلى جمهورية تشاد.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام