هل يمكن أن نصاب بكورونا مرتين؟ خبراء إيطاليون يجيبون

دراسة إيطالية: الطفرات ضعيفة لدى الفيروس وهو ما يبدد نسبيا فرضية الإصابة به عدة مرات
دراسة إيطالية: الطفرات ضعيفة لدى الفيروس وهو ما يبدد نسبيا فرضية الإصابة به عدة مرات

يعتبر موضوع الإصابة مرة أخرى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) مرة أخرى بعد التعافي منه، أحد أكثر الأسئلة التي تشغل بال الكثيرين.

وشكك خبراء إيطاليون في مزاعم عودة الإصابة بفيروس كورونا، ورجحوا عدم وجود خطر كبير للإصابة مرتين.

 وكشفت دراسة إيطالية أن الطفرات ضعيفة لدى الفيروس، وهو ما يبدد نسبيا فرضية الإصابة به عدة مرات، وفق ما أوردت صحيفة “لوبوان” الفرنسية.

وشرعت الدراسة المذكورة في 25 من الشهر الماضي في فك شفرة جينوم الفيروس التاجي سارس- كوفيد2، المأخوذ من المرضى الإيطاليين، وقارنتها بجينوم الفيروس الذي انتشر في ووهان الصين قبل شهرين، وخلصت إلى أنه قليل التحور.

ورأت الصحيفة أن تطوير لقاح لسنوات قادمة، سيكون حصنا جيدا لكل من أصيب بالفيروس خاصة أولئك الذين لم تظهر عليهم أعراض حادة، في حين رجحت أن هذه الفرضية ستضعف إذا أصبح الفيروس متحورا في المستقبل. 

وقارنت “لوبوان” ما كشفه الباحثون الإيطاليون بدراسة أجراها باحثون صينيون على عدد من القرود، سابقا خلصت لعدم ظهور أعراض مرة أخرى.

وتتوافق الدراسة الصينية مع استنتاجات الباحثين الإيطاليين، حول التحور الضعيف للفيروس وفعالية الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم بعد الإصابة الأولية، بحسب الصحيفة.

المصدر : مواقع أجنبية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة