نجل قيادي في نظام البشير يتهم البرهان بمحاولة تصفية والده بكورونا

نافع علي نافع-القيادي في حزب (المؤتمر الوطني) حزب البشير
نافع علي نافع-القيادي في حزب (المؤتمر الوطني) حزب البشير

نشرت صحيفة سودانية نقلا عن نجل قيادي سابق في نظام البشير تأكيد وجود حالة إصابة بفيروس كورونا في سجن (كوبر) حيث يوجد الرئيس السابق عمر البشير وعدد من قيادات حزبه.

وقالت صحيفة (متاريس) المقربة من النظام السابق أن القيادي في حزب المؤتمر الوطني أحمد هارون قد أصيب بفيروس كورونا حسب تأكيد من أبناء أحد المعتقلين.

وقال نجل القيادي نافع علي نافع في تغريدة إنه يحمل رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان والنائب العام مسؤولية ما سماه بتصفية المعتقلين السياسيين في إشارة لتوقعات بانتشار الفيروس داخل السجن في حال تأكيد هذه الحالة.

نافع علي نافع

وتقلد نافع علي نافع القيادي في حزب (المؤتمر الوطني) عدة مناصب إبان فترة حكم البشير أشهرها المسؤول الأمني الأول، واشتهر بالفظاظة اللفظية تجاه المعارضين.

فقد عرف بالتعامل الفظ مع الأحزاب المعارضة، إذ كان يستخدم عبارات قاسية وساخرة تجاه الأحزاب التاريخية وقياداتها، ومن النادر أن يبتدر حوارات سياسية أو محاولات تهدئة.

وحين فكر ناشطون الخروج في مظاهرات تطالب بإسقاط الحكومة عام 2013، تماشياً مع روح الربيع العربي، جاءت عبارة نافع الأشهر “الحسوا كوعكم” وهي عبارة دارجة تعني طلب المستحيل.

لا توجد كورونا

وقد وجدت تغريدة محمد نافع نجل القيادي نافع علي نافع ردودا ساخرة من بعض المغردين السودانيين على تويتر وذلك ردًا على دعوات سابقة من رموز النظام السابق.

وتمثلت تلك الدعوات، في قول رموز نظام البشير بأن ما اتخذته الحكومة من إجراءات شملت حظر التجوال الكامل ليست إلا ذريعة لمنع الاحتجاجات وتخفيف حدة الأزمة الإقتصادية.

وخرج منسوبو النظام السابق في تظاهرات الأيلم السابقة وخلال حظر التجول المعلن من قبل السلطات لمنع تفشي فيروس كورونا، متهمين الحكومة بأنها اتخذت تلك الإجراءات لمنع التظاهر ضدها.

سجن كوبر

كان محمد نافع  قد حمّل السلطات مسؤولية سلامة عدد من المعتقلين السياسيين ومن بينهم والده وذلك لعدم قدرة الدولة على مكافحة وباء كورونا في هذا الوقت، على حد قوله.

ويوجد في سجن كوبر الشهير في الخرطوم الآن عدد من رموز حزب البشير- المؤتمر الوطني- تم اعتقالهم في فترات مختلفة على ذمة قضايا مختلفة ولم يتم تقديمهم للمحاكمة حتى الآن.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة