كورونا: تونس تُنهي العام الدراسي

الحكومة التونسية تُنهي الموسم الدراسي درءًا لجائحة فيروس كورونا المستجد
الحكومة التونسية تُنهي الموسم الدراسي درءًا لجائحة فيروس كورونا المستجد

أعلنت تونس، الأربعاء، اعتبار العام الدراسي منتهيا لجميع المستويات تحت وطأة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) باستثناء البكالوريا (الثانوية العامة) والتعليم الجامعي. 

وكشف وزير التربية محمد الحامدي -في مؤتمر صحفي- عن قرار الحكومة إنهاء العام الدراسي والاكتفاء بما حصَّله الطلاب في الأشهر السابقة في عمليات التقييم واحتساب المعدلات. 

وستسمح السلطات فقط لطلاب البكالوريا (الثانوية العامة) باستكمال العام الدراسي بدءا من يوم 28 مايو/أيار وإجراء الاختبارات الوطنية. 

وكذلك أعلن وزير التعليم العالي سليم شورى عن عودة تدريجية للطلاب إلى الجامعات لاستئناف الدروس بدءا من مطلع يونيو/حزيران المقبل. 

وفرضت الحكومة التونسية حجرا صحيا عاما في البلاد منذ 22 مارس/آذار الماضي، وتستعد بداية من الرابع من مايو أيار  لرفع تدريجي للحجر، واستعادة الأنشطة الاقتصادية في بعض القطاعات.

وفي السياق، قال وزير الصحة التونسي عبد اللطيف المكي، الأربعاء، إن الوزارة نجحت في السيطرة على الموجة الأولى من تفشي فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك تفادي الآلاف من الوفيات والإصابات، وذلك قبل أيام من بداية رفع الحجر الصحي العام. 

وعرفت تونس وتيرة منخفضة في زيادة أعداد المرضى بالفيروس واستقرارا في عدد الوفيات، إذ سجَّلت حتى الآن 975 إصابة مؤكدة بالفيروس و40 حالة وفاة، فضلًا عن ارتفاع مستمر في عدد حالات الشفاء البالغة 279 حالة، حتى الساعة.      

وقال المكي، في مؤتمر صحفي اليوم: “سيطرنا على الموجة الأولى من الوباء، عملنا حتى لا تكون هناك ذروة ولكن هذه نتيجة مؤقتة وهشة ومن الوارد أن ندعمها بانتصار نهائي، ووارد أن تتبخر جهودنا”. 

هذا وينتهي الحجر الصحي العام في الثالث من مايو أيار المقبل، وستبدأ السلطات في اليوم التالي في اعتماد الحجر الصحي الموجّه، ما يسمح باستعادة الأنشطة الاقتصادية في قطاعات عدة تدريجيا. 

وحذر المكي من انتكاسة جديدة في حال خرق الإجراءات الصحية ومن بينها الارتداء الملزم للكمامات لجميع المواطنين والتباعد الجسدي، وقال إن الصناعيين سيوفرون الكمامات اللازمة، وسيجري تسويقها في كل نقاط البيع الممكنة على نطاق واسع في المحلات والصيدليات.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة