تركيا تتعهد بالدفاع عن طرابلس ضد ديكتاتورية حفتر

رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج(يمين) ووزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو
رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج(يمين) ووزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو

تعهدت تركيا الأربعاء بالدفاع عن حكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس المعترف بها دوليا في مواجهة هجمات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الذي نصبه نفسه مؤخرا حاكما للبلاد.

ومنذ الإطاحة بالديكتاتور معمر القذافي الذي حكم البلاد لعقود وقتل في عام 2011، تعاني الدولة الغنية بالنفط في شمال إفريقيا من الفوضى مع تنافس إدارات في الشرق والغرب على السلطة.

وقال حفتر، الذي يسيطر على مساحات شاسعة من شرق ليبيا وشن في أبريل/نيسان العام الماضي هجوما للسيطرة على طرابلس، الإثنين إن جيشه “قبل إرادة الشعب وتفويضه”.

ونددت وزارة الخارجية التركية بتصريحات حفتر، وقالت في بيان “بهذا الإعلان أظهر حفتر مرة أخرى انه لا يسعى لحل سياسي للأزمة في ليبيا ولا يدعم الجهود الدولية في هذا الصدد ويهدف الى خلق ديكتاتورية عسكرية في البلاد”.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني الليبية وأرسلت قوات لمساندتها.

بينما يحظى حفتر بدعم عسكري وسياسي قوي من الإمارات ومصر.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى “الرد دون مزيد من التأخير على هذا الشخص الذي كشف بلا شك عن نيته إقامة نظام طغمة عسكرية في ليبيا”.

وأكدت تركيا أنها “ستواصل بالتأكيد الوقوف إلى جانب الشعب الليبي الشقيق في الدفاع عن حكومة الوفاق الوطني وجميع المؤسسات الشرعية الأخرى في ليبيا”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة