توقعات بتوافر ملايين الجرعات من لقاح مضاد لكورونا بعد 5 أشهر

تعمل أكثر من 80 مجموعة حول العالم للتوصّل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا
تعمل أكثر من 80 مجموعة حول العالم للتوصّل إلى لقاح مضاد لفيروس كورونا

أعلن الباحثون في مختبر جينير بجامعة أكسفورد إنه سيمكنهم طرح ملايين الجرعات من اللقاح الذي يعكفون على تطويره لعلاج فيروس كورونا بحلول سبتمبر/أيلول القادم.

وقال ديفيد كيركباتريك، المدير السابق لمكتب نيويورك تايمز في القاهرة، في تقرير له إنه في الوقت الذي تتسابق فيه المختبرات العالمية لإنتاج لقاح مضاد لفيروس “كوفيد-19” أحرز الباحثون في مختبر جينير بجامعة أكسفورد تقدما كبيرا في هذا المجال.

وأعلن الباحثون إنهم ومع حصولهم على الموافقات الرقابية بشكل عاجل فسيمكنهم طرح ملايين الجرعات من اللقاح الذي يعكفون على تطويره بحلول سبتمبر/أيلول المقبل. ويتوقع فريق الأبحاث بجامعة أكسفورد البدء في إجراء التجارب السريرية على نطاق واسع للقاح الجديد بنهاية مايو /أيار المقبل.

لماذا التفاؤل؟ 

لأن العلماء في الولايات المتحدة حقنوا ستة من القردة بجرعات مفردة من اللقاح الذي طوره الباحثون في جامعة أكسفورد، ثم عرضوا القردة لكميات من الفيروس، وهو التعرض الذي تسبب في مرض قردة أخرى بالمختبرات قبل ذلك، وأظهرت نتيجة التجربة بعد 28 يوما أن القردة تتمتع بصحة جيدة.

يأتي هذا مع تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم الـ 3 ملايين شخص، بحسب موقع Worldometer  المعني بإحصاء الأرقام المتعلقة بالوباء.

وأظهر الموقع وصول عدد الإصابات بالفيروس حول العالم أمس الاثنين 3 ملايين و3 آلاف و352 إصابة.

وحلت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى عالميا من حيث الإصابات بـ 987 ألفا و322 حالة.

آمال

كان وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب قد أعرب عن أمله في أن يتم التوصل للقاح ضد فيروس كورونا في أسرع وقت ممكن، إلا أنه استبعد أن يتم التوصل إلى مثل هذا اللقاح خلال العام الجاري.

وقال في تصريح لمحطة “سكاي نيوز” الأحد الماضي إن مثل هذا اللقاح سيكون  مفيدا في حال حدوث “موجات متكررة” من تفشي الفيروس.

وكان مؤسس شركة مايكروسوفت، الملياردير المعروف بيل غيتس قد أعرب أيضا عن تفاؤله بأنه سيكون هناك لقاح ضد فيروس كورونا المستجد بنهاية العام المقبل.

وفي العادة، يتطلّب تطوير أي لقاح، سنوات، لكنَ الباحثين يأملون أن يتمكنوا من تحقيق ذات القدر من العمل المطلوب، في بضعة أشهر فقط.

ويعتقد معظم الخبراء أن اللقاح قد يصبح متوفراً في منتصف عام 2021، وتتواصل الأبحاث بسرعة فائقة، ويعمل أكثر من 80 مجموعة حول العالم للتوصّل إلى لقاح، وبعضها دخل مرحلة الاختبارات السريرية في بلاد مثل ألمانيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة