احتجاج وإضراب بمستشفى مصري بعد تأكد إصابة 5 أطباء (فيديو)

أعلن فريق التمريض بمستشفى التأمين الصحي بسندوب في المنصورة بمحافظة الدقهلية عن احتجاجه وإضرابه عن العمل، بعد التأكد من إصابة 5 أطباء بعناية القلب بالمستشفى بفيروس كورونا.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن طاقم  التمريض أضرب عن العمل، وطالب بعمل فحص كامل لجميع العاملين بالمستشفى للكشف عن المصابين بفيروس كورونا.

وخرجت الممرضات إلى ساحة المستشفى ورددن هتافات: “واحد اثنين الطب الوقائي فين”، مؤكدات أنه تم عزل 5 ممرضات داخل المستشفى بينهن 3، درجة حرارتهن مرتفعة اشتباه كورونا، ولم يتم أخذ مسحات منهن.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لاحتجاج طاقم التمريض، وأحد العاملين وهو فاقد للوعي بسبب العدوى حسب شهود العيان، كما هددت إدارة المستشفى العاملين المضربين باستدعاء قوات الأمن للتصرف معهم.

ويظهر أحد مقاطع الفيديو مقر الحجر الصحي المخصص لعزل مرضى فيروس كورونا، عدم تجهيز المكان، وعدم صلاحيته لاستقبال المرضى وعلاجهم. 

وقالت الممرضات :نحن جميعا نختلط ونتعامل مع بعضنا بعضا لكن للأسف الطب الوقائي أخذ مسحات من الأطباء المخالطين ورفضوا أخذ مسحات من التمريض، رغم أننا أكثر اختلاطا بالحالات وبالأطباء خلال العمل.

 

من جانبها قالت الدكتورة رشا مصطفي، مدير عام المستشفى: إن الطب الوقائي يعمل حاليا على حصر المخالطين للحالات الإيجابية ولا داعي للذعر أو القلق، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات الطبية والاحترازية لحماية جميع العاملين بالمستشفى.

وأضافت: التمريض من حقه أن يخاف ولكن نحن لن نسمح بأي إهمال وسنتبع كافة الإجراءات الطبية والوقائية من أجل الحفاظ على صحتهم.

وفي ظل انتشار فيروس كورونا بات منظر موكب سيارات الإسعاف التي تنقل المصابين إلى الحجر الصحي مألوفا بشوارع مصر.

ووفق آخر إحصائية لوزارة الصحة، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، الإثنين، هو 4782 حالة من ضمنهم 1236 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و337 حالة وفاة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة