“تمنيت الأرض تبتلعني”.. بكاء والد أصغر توأمين بمصر مصابين بكورونا (فيديو)

أصغر توأمين مصابين بكورونا في مصر
أصغر توأمين مصابين بكورونا في مصر

قال عمر محمد، فني أشعة في الأقصر جنوبي مصر، ووالد أصغر توأمين مصابين بكورونا، إنه عانى وزوجته من حالة نفسية سيئة بعد دخول طفليهما مستشفى العزل، شاكيا تنمر أهل قريته.

وفي مداخلة هاتفية على التلفزيون المصري، قال إن طفليه محمد وفريحة (3 سنوات)، أصيبا بضيق تنفس شديد وانتقلا إلى مستشفى العزل، الأمر الذي حطم نفسيته وزوجته، وكلاهما يعملان في المجال الطبي، وانتقلت العدوى من الأب إلى الأسرة بأكملها وعددها 6 أفراد.

وتابع باكيًا “كان صعب عليا خالص إني أدخل بيهم مستشفى العزل وأنا شايف عيالي قدام عيني تعبانين”.

وشكا الأب تنمر أهل قريته باكيًا “كانوا يعاملوننا بشكل مؤذٍ جدًا، وكأننا جربة، وتمنيت أن تنشق الأرض وتبلعنا”، مناشدًا المسؤولين بإجراء فحوصات لأهالي القرية المذعورين.

وتابع “حبي لعملي وحرصي على مساعدة الآخرين هو سبب إصابتي، ونقلت الفيروس لأسرتي دون علمي بإصابتي، ورغم ذلك تعرضت لإهانة شديدة من أهل قريتي”.

وأصيب عشرات من الأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية في مصر بفيروس كورونا وتوفي بعضهم خلال أداء عملهم بين المرضى وتصديهم للوباء.

وكان آخر ضحايا كورونا في مصر من الكوادر الطبية، الممرض بمستشفى النجيلة في مطروح السيد المحسناوي الذي توفي أمس إثر إصابته بفيروس كورونا أثناء أداء عمله.

ووفق آخر إحصائية لوزارة الصحة، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى، السبت، هو 4319 حالة من ضمنهم 1114 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و307 حالات وفاة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع وصحف مصرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة