كورونا يحول بشرة طبيبين صينيين للون الأسود.. ما السبب؟

يي فان تحولت بشرته للون الأسود بعد إصابته بكورونا

ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية أن طبيبين صينيين تحولت بشرتهما إلى اللون الأسود بعد إصابتهما بكورونا، جراء تأثر الكبد لديهما بالفيروس، إذ كانا يعانيان أعراضا شديدة.

وذكر طبيبهما المعالج لوسائل إعلام صينية إن لون بشرتهما غير الطبيعي ناتج عن اختلالات هرمونية بعد أن تضرر الكبد لديهما بسبب الفيروس.

وعبر الدكتور المعالج عن شكه في تسبب نوع معين من الأدوية في تحول بشرة الطبيبين إلى اللون الأسود، كان الطبيبان قد تناولاه في بداية العلاج، إلا أنه لم يذكر اسم هذا الدواء، وتوقع الطبيب عودة بشرتيهما إلى اللون الطبيعي بعد تحسن وظائف الكبد.

وكان الطبيبان “يي فان” و”هو ويفينغ”، وكلاهما يبلغان من العمر 42 عاما، قد أصيبا بفيروس كورونا المستجد أثناء معالجتهما المرضى بمستشفى ووهان المركزي في يناير/كانون الثاني الماضي.

والطبيبان هما زميلا الطبيب الراحل لي وينليانغ، أول من أبلغ عن الفيروس، ثم عوقب لإطلاقه الإنذار المبكر عنه، ليموت لاحقًا بسبب المرض في 7 من فبراير/شباط.

الطبيب الصيني الراحل لي وينليانغ أول من حذر من كورونا ثم مات به

وشُخص الطبيبان بكوفيد19، ونُقلا أولاً إلى مستشفى ووهان الرئوي، ثم نقلا إلى مستشفى آخر، وفقًا لما ذكرته إحدى القنوات الحكومية الصينية.

وعانى كلاهما من أعراض خطيرة، إذ جرى تركيب -لأسابيع كثيرة- جهاز “ECMO” لهما، وهو إجراء جذري لدعم الحياة يستبدل وظيفة القلب والرئتين عن طريق ضخ الأوكسجين إلى الدم خارج الجسم.

وأكد الطبيب “يي” في حديث إلى القناة الصينية من سريره في المستشفى أنه تعافى إلى حد كبير، مضيفاً أنه يمكنه أن يتحرك في السرير بشكل طبيعي، لكنه لا يزال يكافح من أجل المشي بشكل مستقل.

وأشار إلى أنه عندما استيقظ لأول مرة وتعرف على حالته وشاهد وجهه، شعر بالخوف، مؤكداً أنه تغلب على العقبة النفسية.

الطبيب هو يرقد في حالة خطيرة (ديلي ميل)

 

أما “هو” الذي يعمل طبيب مسالك بولية، فحالته خطيرة، كما قال الدكتور “لي شوشينغ” الذي يعالجه، وعبّر عن قلقه بشأن صحته العقلية.

وكان الطبيب “هو” هو الآخر وضع على جهاز تنفس لأكثر من شهر ونصف، واستعاد قدرته على الكلام في 11 من أبريل/نيسان الجاري.

المصدر : ديلي ميل