19 مليار دولار للمزارعين بأمريكا و3 مليارات يورو للرعاية الصحية بأوربا لمواجهة كورونا

يتضمن برنامج دعم المزارعين 16 مليار دولار مدفوعات مباشرة

في إطار خطط الطوارئ التي تتخذها الحكومات لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب برنامج إغاثة حجمه 19 مليار دولار لمساعدة المزارعين.

كما وافق الاتحاد الأوربي يوم الجمعة على تخصيص أكثر من 3 مليارات يورو (3.3 مليار دولار) من أموال الطوارئ لدعم أنظمة الرعاية الصحية في دول الاتحاد الأوربي التي تضررت من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال البرلمان الأوروبي في بيان إن الأموال ستسمح للاتحاد الأوربي بشراء وتوزيع الإمدادات الطبية مثل أجهزة التنفس ومعدات الحماية، وتوظيف العاملين في مجال الرعاية الصحية وإعادة نشرهم في بؤر الإصابة بالفيروس.

وسيجري تخصيص الأموال أيضا لمساعدة دول الاتحاد على بناء المستشفيات الميدانية ونقل المرضى والمعدات في المناطق العابرة للحدود.

وتخصص الحزمة أيضا 350 مليون يورو لمساعدة اليونان على التعامل مع ضغوط الهجرة المتزايدة و100 مليون دولار لدعم إعادة إعمار ألبانيا بعد الزلزال الذي تعرضت له.

أناس رائعون

في أمريكا أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب برنامج إغاثة حجمه 19 مليار دولار لمساعدة المزارعين على مواجهة تبعات جائحة فيروس كورونا من خلال حزمة تشمل دفع أموال بشكل مباشر، وشراء المنتجات، واللحوم ومنتجات أخرى على نطاق واسع.

وقال ترمب، في إعلان برنامج مساعدة المزارعين، إن “هؤلاء أناس رائعون وهم أمريكيون عظام لم يشتكوا قط.. إنهم يفعلون فقط ما يتعين عليهم فعله“.

وقال وزير الزراعة سوني بيرديو إن 16 مليار دولار ستذهب مباشرة للمزارعين، وسيتم استخدام 3 مليارات دولار لشراء منتجات غذائية ستوزع على الأكثر فقرا.
ويُعتبر المزارعون أحد أعمدة الدعم لترمب الساعي إلى الفوز بولاية رئاسية ثانية. 
وأغرق الملياردير الجمهوري جزءا من قطاع الزراعة الأمريكية في أزمة من خلال خوضه حربا تجارية مكلفة مع الصين. وقد ردت بكين من خلال استهداف قطاع الزراعة الأمريكي. 
لكنّ ترمب دفع للمزارعين 28 مليار دولار كتعويض عن النقص الناجم عن خسارة السوق الصينية.
ويعاني قطاع الأغذية الزراعية بأكمله بشكل كبير من تداعيات وباء كوفيد 19 الذي يضرب الولايات المتحدة بشدة، إذ تخضع غالبية السكان لإجراءات الحجر.

المصدر : وكالات