ليبيا.. قوات الوفاق تقتحم معسكرا في ترهونة مع بدء عملية عسكرية لاستعادتها

تمكنت قوات الوفاق من تحرير 6 مدن ومنطقتين استراتيجيتين، أبرزها صبراتة وصرمان

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، السبت، اقتحام معسكر الحواتم في مدينة ترهونة جنوب العاصمة طرابلس، وأسر 12 عنصرا من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

جاء ذلك في تصريحات جديدة للناطق باسم قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، محمد قنونو، نشرها المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب عبر فيسبوك.

وأضاف أن قوات الوفاق صادرت 5 آليات مسلحة.

وذكر قنونو أن القوات تواصل تقدمها وفقا للخطة التي وضعتها غرفة العمليات في إطار عملية عاصفة السلام ردا على القصف المتواصل لأحياء طرابلس.

وكانت قوات حكومة الوفاق أعلنت إطلاق عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على مدينة ترهونة الاستراتيجية جنوب العاصمة طرابلس. 

وقال مصدر عسكري تابع لحكومة الوفاق، إن قواتهم بدأت عملية تحرير ترهونة التي تعتبر غرفة عمليات قوات خليفة حفتر الرئيسية غربي ليبيا.

وأضاف المصدر للأناضول “القوات الحكومية تحرز تقدما باتجاه ترهونة من عدة محاور، أبرزها منطقة القربولي شرق طرابلس ومدينة مسلاتة جنوبها”.

يشار إلى أنه في 26 يونيو/حزيران 2019 سيطرت قوات الوفاق على مدينة غريان (جنوب طرابلس) التي كانت حينها غرفة العمليات الرئيسية لقوات حفتر غربي ليبيا، ليتم نقلها إثر ذلك إلى ترهونة.

ورغم إعلان قوات حفتر، في 21 مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أنها تواصل هجومًا بدأته في 4 أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وردًا على الانتهاكات المستمرة، أطلقت الحكومة في 26 من مارس/آذار الماضي، عملية عاصفة السلام العسكرية ضد قوات حفتر، التي تنازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وضمن عاصفة السلام، تمكنت القوات الحكومية، من تحرير 6 مدن ومنطقتين استراتيجيتين، أبرزها صبراتة وصرمان، ما يعني سيطرتها على كامل الساحل الغربي حتى الحدود التونسية.

المصدر : الأناضول