ليبيا: قوات الوفاق تأسر 102 من مليشيا حفتر وتتقدم نحو “ترهونة” (فيديو)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية أسر 102 من مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وبثت قوات الوفاق مقطع فيديو يوثق الاستيلاء على دبابة تابعة لقوات حفتر خلال التقدم نحو جنوب طرابلس.

وذلك ضمن عملية “عاصفة السلام” التي شنتها  قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية -السبت- للسيطرة على مدينة ترهونة، المعقل الرئيسي المتبقي لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر غربي ليبيا.

وأعلنت قوات الوفاق أن مقاتلاتها استهدفت آليتين عسكريتين تابعتين لمليشيا حفتر في ترهونة، إلى جانب اقتحام معسكر الحواتم المهم، الواقع ضمن الحدود الإدارية لترهونة.

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، محمد قنونو، نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب عبر فيسبوك.

وقال قنونو إن سلاح الجو الليبي نفذ طلعة قتالية استهدفت مدرعة إماراتية وآلية مسلحة لمليشيا حفتر الإرهابية في ترهونة.

في السياق، أفاد مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب أن قوات الحكومة تواصل تقدمها باتجاه مركز ترهونة.

وأضاف المجعي أن الاشتباكات بين القوات الحكومية ومليشيا حفتر تدور في محاور عدة بمحيط المدينة، وأشار إلى أن قواتهم تمكنت من السيطرة على تمركزات عدة لمليشيا حفتر في محوري الطويشة وصلاح الدين جنوبي طرابلس.

ومنيت ميليشيا حفتر، خلال الأيام الأخيرة، بخسائر عسكرية كبيرة على يد قوات الحكومة، وأبرزها خسارة مدن الساحل الغربي للبلاد حتى الحدود التونسية. 

ورغم إعلان مليشيا حفتر، في 21 من مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أنها تواصل هجومًا بدأته في 4 من أبريل/نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وردًا على انتهاكات المليشيا المستمرة، أطلقت الحكومة في 26 من مارس/آذار الماضي، عملية عاصفة السلام العسكرية ضد مليشيا حفتر، التي تنازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وضمن عاصفة السلام، تمكنت القوات الحكومية من تحرير 6 مدن ومنطقتين استراتيجيتين، أبرزها صبراتة وصرمان، مما يعني سيطرتها على كامل الساحل الغربي حتى الحدود التونسية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات