تقارير “متفائلة للغاية”.. هل ينجح عقار ريمدسيفير في هزيمة كورونا؟ (فيديو)

تناول برنامج هاشتاج، النتائج المتفائلة التي تم تحقيقها في استخدم عقار ريمدسيفير، كما تناولت المسائية، مميزات الدواء التي تجعل من استخدامه أملا في مكافحة كورونا.

وقال مراسل الجزيرة مباشر من واشنطن عمرو حسن، إن العقار هو واحد من عدة عقاقير، يتم العمل عليها حاليا، موضحا أنه كان موجودا في الأسواق الأمريكية ويستخدم لعلاج أمراض عديدة، منها التهابات الكبد.
وأشار إلى أن النتائج كانت مبشرة في المستشفيات الأمريكية بالنسبة للعقار، وكانت نسبة الوفيات هي 2 % فقط، بحسب ما تم تناوله من تقارير المعاهد الوطنية الأمريكية ووسائل الإعلام، كما أن المنشورات الطبية أيضا كتبت عن النتائج الطيبة للعقار.
وقال إن ما يعيب العقار حتى الآن هو أنه لم يدخل مرحلة التجربة السريرية في علاج المرضى المصابين بالفيروس، بخلاف الاستخدام الرحيم الذي سبق ذكره.

ما الذي يميز عقار ريمدسيفير؟

في ذات الشأن، تناولت حلقة المسائية بقناة الجزيرة مباشر، موضوع عقار ريمدسيفير، واستضافت الدكتور،علاء العادلي- أخصائي ميكروبيولوجي بمركز الرعاية الصحية في مدينة فيسبادن الألمانية.
وقال الدكتور علاء من ألمانيا إن ما يميز العقار هو نجاحه في خطوتين مهمتين، الأولى نجاحه معمليا والثانية تجربته عمليا على الحيوان.
وأشار العادلي إلى أن الخطوة الأولى وهي في المعمل أثبت إيجابية فيها، والثانية التجربة الحيوانية وقد نجح في هذين المرحلتين وهو يعمل على إنزيم يقوم بعملية الاستنساخ وتم عمل بدراسة العقار في 4 جامعات ألمانية كبيرة لكن لم تصدر النتائج بعد.
أما عن سلبيات العقار، فتتمثل في أنه لا يمكن استخدامه في المراحل المتأخرة وينجح في المرحلة الأولى من المرض وبعد الأسبوع الأول أو الثاني.
وقال إن أفضل عقار يمكن استخدامه لمعالجة المرض هو العلاج بالأجسام المضادة والذي يتم دراسته حاليا في ألمانيا، رغم تحذير الصحة العالمية من التعويل على هذا العلاج. 

هل ينجح عقار ريمدسيفير في مواجهة فيروس كورونا؟
عقار”ريمديسيفير”

كان مستشفى تابع لجامعة شيكاغو يشارك في دراسة خاصة بدواء مضاد للفيروسات، قال إنه يرصد تعافيا سريعا من أعراض الحمى والجهاز التنفسي حيث غادر جميع المرضى تقريبا المستشفى خلال أقل من أسبوع.
وقال موقع (ستات) الإخباري الطبي على الإنترنت إن مستشفى تابعا لجامعة شيكاغو يشارك في دراسة خاصة لعقار”ريمديسيفير” التجريبي رصد تعافيا سريعا من أعراض الحمى والجهاز التنفسي.
وذكر موقع (ستات) أن مستشفى يو شيكاغو ميديسن استعان بمتطوعين عددهم 113 شخصا مصابين بحالات حادة من كوفيد-19 في تجربة جيلياد،وأضاف أن معظمهم غادروا المستشفى وتوفي مريضان.
وزاد الاهتمام بالعقار التجريبي في ظل جائحة كورونا، فقد أظهر تحليل لنشرة (نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسن) أن نسبة الثلثين من مجموعة من المرضى المصابين بحالات حادة شهدوا تحسنا في حالتهم بعد علاجهم بعقار ريمديسيفير.
ولا يوجد حتى الآن دواء معتمد لكوفيد-19، وهو مرض شديد العدوى ناتج عن فيروس كورونا المستجد وأصاب أكثر من مليوني شخص في أنحاء العالم.

المصدر : الجزيرة مباشر