الولايات المتحدة تمنع علاجا “مقدسا” لفيروس كورونا

يشفي المحلول بحسب المروجين له "95 % من الأمراض" العالمية

علق القضاء الأمريكي بيع علاج يقدم على أنه يشفي من فيروس كورونا المستجد وتروج له منذ سنوات مجموعة تحمل اسم “كنيسة التكوين” ويحتوي بشكل أساسي على ماء الجافيل.

وأصدرت محكمة فيدرالية في فلوريدا حظرا مؤقتا على بيع هذا المنتج الذي يطرح على أنه “محلول معدني عجائبي”، ويشفي بحسب ما ورد على موقع المروجين له “95% من الأمراض” العالمية ومن بينها السرطان والإيدز والكوليرا فضلا عن كوفيد-19 .

وكشفت وزارة العدل الأمريكية التي تقف وراء الملاحقات أن هذا “العلاج” هو في الحقيقة “منتج كيميائي يتحول عند مزجه بمادة فاعلة مرافقة له إلى ماء جافيل”.

وكانت الوكالة الأمريكية للأغذية والعقاقير (أف دي إيه) أصدرت قبل سنوات عدة تحذيرات حول هذا المنتج الذي قد يسبب الغثيان والتقيؤ والجفاف.

ويدعي مروجو المنتج أنه “مقدس” وهم يرفضون الإذعان للقرارات.

وقال المسؤول في الوكالة الأمريكية للأغذية والعقاقير ستيفن هان، في بيان “يستمرون في تعريض المستهلكين للخطر مع ثاني أكسيد الكلور ونحن لن نسمح بذلك”.

وشكلت الولايات المتحدة وحدات متخصصة بمكافحة الاحتيال المرتبط بجائحة كوفيد-19، الذي يشمل سرقة أقنعة ومواد حماية وبيع علاجات مزيفة ونداءات وهمية للتبرع.

المصدر : الفرنسية