المتعافون أكثر من المصابين.. التجربة العراقية في مكافحة كورونا (فيديو)

ناقشت النافذة المسائية بقناة الجزيرة مباشر، واقع انتشار فيروس كورونا في بعض الدول العربية وتطرقت للتجربة العراقية في هذا المجال والتي نجحت في السيطرة وتقليل انتشار الوباء.

وتناولت الحلقة البيانات العراقية في هذا الشأن والتي أظهرت وجود 1434 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، تعافت منها 865 حالة حتى أمس الجمعة، ما يمثل نسبة كبيرة.
وأوضح الدكتور ياسر فوزي مساعد مدير صحة نينوى وعضو خلية الأزمة في مواجهة فيروس كورونا للجزيرة مباشر الجهود التي قامت بها السلطات هناك لوقف انتشار الفيروس.
وقال إنه ومن خلال خلية الأزمة تم التحرك قبل ظهور الوباء، وفي نينوى تم أخذ إجراءات وقائية وبذل جهد كبير من الطواقم الطبية والقطاعات الأخرى، لتنفيذ تلك الإجراءات.
وأضاف أنه تم أخذ الإجراءات الوقائية التي دعت لها منظمة الصحة العالمية، مشيرا إلى أنه سيستمر العمل بهذه الإجراءات التي كانت لها مردودات إيجابية في وقف انتشار الفيروس.

طبيب عراقي يضع ملصقات على مكونات اختبار محلية – البصرة 29 مارس
القضاء على كورونا

كان رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، قال إن البلاد تقترب من القضاء على كورونا وأن ذلك الفضل يرجع للطواقم الصحية والإجراءات الوقائية التي اتخذت.
وأوضح أن عدد الإصابات المسجلة في العراق يتراجع بشكل مستمر رغم زيادة عدد حالات الفحص المختبري، مؤكدا أن “العراق يتقدم على دول كثيرة بشأن الفحص وقلة عدد الإصابات”.
من جانبه أرجع، ممثل منظمة الصحية أدهم إسماعيل، زيادة حالات الشفاء لسببين، الأول تبني بروتوكول علاجي مزيج من تجربة الصين وإيران، ثانيها امتلاك العراق كوادر طبية مميزة وتخصصات طوارئ ممتازة.
وأوضح أن العراق استفاد من تجارب هذه الدول من بروتوكول علاجي وتحليل المرض، وبدأ من حيث انتهى الآخرون” مشددا على ضرورة تقليص الإصابات والوفيات إلى الصفر للإعلان عن السيطرة الكاملة على الفيروس.

المصدر : الجزيرة مباشر