قطر تسجل 560 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أوضحت وزارة الصحة القطرية أن الحالات الجديدة أدخلت للعزل الصحي التام لتلقي الرعاية الطبية اللازمة
أوضحت وزارة الصحة القطرية أن الحالات الجديدة أدخلت للعزل الصحي التام لتلقي الرعاية الطبية اللازمة

أعلنت وزارة الصحة القطرية اليوم الجمعة عن تسجيل 560 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا (كوفيد – 19) وشفاء 49 حالة من المرض ليصل إجمالي حالات الشفاء في دولة قطر إلى 464 حالة.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أن معظم الحالات الجديدة تعود للعمالة الوافدة حيث أن أغلبيتهم ممن هم في الحجر الصحي بسبب تعرضهم لحالات (كوفيد-19) مؤكَّدة، بينما تعود بعض حالات الإصابة الجديدة الأخرى إلى مخالطين في المنزل أو في العمل لحالات مصابة بالفيروس من مواطنين ومقيمين.

وأضافت الوزارة أن الحالات الجديدة أدخلت للعزل الصحي التام لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وذكرت وزارة الصحة أن الارتفاع الملحوظ لعدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة يعود لعدة أسباب، منها أن انتشار الفيروس بدأ يدخل في مرحلة الذروة أي (أعلى موجة التي تصيب البلاد) والتي قد تستمر في الزيادة لفترة قبل أن تبدأ بالانخفاض.

كما ذكرت أن الزيادة تعود إلى زيادة الجهود لتتبع السلاسل الانتقالية لفيروس كورونا وتوسيع دائرة البحث، إضافة إلى إجراء فحوصات مكثفة واستباقية لمجموعات من المخالطين للأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالمرض سابقا، الأمر الذي أسهم في الكشف المبكر عن العديد من حالات الإصابة والحد من تفشي الفيروس بشكل أكبر.

ودعت الوزارة جميع أفراد المجتمع إلى ضرورة البقاء في المنزل وعدم الخروج إلا في حالات الضرورة والحرص التام على تطبيق الإجراءات الوقائية والمحافظة على التباعد الاجتماعي والمسافة الآمنة من الآخرين للتقليل من احتمال إصابتهم بالفيروس.

من جانبها، أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة بطولة كأس العالم عن إصابة ستة من عمال مشروعات البطولة بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت اللجنة أنه بالإضافة إلى اثنين من موظفي أحد مقاوليها تم الكشف عن إصابتهما بالفيروس، يوجد ستة من عمال مشاريع المونديال أصيبوا أيضا.

وأكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، في بيان وزعته على وسائل الإعلام اليوم الجمعة “تتعامل اللجنة العليا مع هذه الإصابات المؤكدة بالفيروس وفق إجراءات وتوجيهات وزارة الصحة العامة التي تتولى تقديم الرعاية الصحية للمصابين بفيروس كوفيد 19- في قطر”.

وأضافت “تتلقى الحالات المصابة رعاية مستمرة على أيدي متخصصين مع الالتزام بالحجر الصحي في مرفق طبي مخصص تابع للوزارة. وتحدد مدة الحجر الصحي وفق حالة كل مصاب على حدة”.

وتابعت اللجنة في بيانها “يخضع الأشخاص الذين خالطوا الحالات المصابة للحجر الصحي في أماكن مخصصة لذلك في مرافق الإقامة لمدة 14 يوما كإجراء احترازي، مع المتابعة الدورية لحالتهم الصحية”.

وأكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث “سيتواصل صرف رواتب هؤلاء العمال بصورة اعتيادية طوال فتر بقائهم في الحجر الصحي، وذلك وفق الإجراءات التي أقرتها الحكومة القطرية، والتي تضمن أيضا تقديم رعاية صحية مجانية للجميع”.

وأضاف البيان “تواصل اللجنة العليا إجراء فحوصات طبية لجميع عمالها منذ بدء انتشار الفيروس في ضوء التوجيهات الإرشادية لوزارة الصحة العامة. ويخضع العمال الذين يعانون من مشكلات تنفسية لفحوصات بصرية على أيدي الأطباء وأطقم التمريض في مواقع العمل، وفق توجيهات وزارة الصحة العامة في هذا الشأن”.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة