منظمة الصحة العالمية تضع شروطا لتخفيف قيود مكافحة كورونا.. ما هي؟

طالبت منظمة الصحة العالمية الدول التي ترغب في رفع القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) بضرورة الوفاء بمجموعة من الشروط لمنع أي ارتفاع آخر في حالات العدوى.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس في خطابه الأسبوعي إلى الدبلوماسيين المقيمين في جنيف، إن تخفيف القيود الاجتماعية والاقتصادية “يجب أن يتم بعناية فائقة”.

وحذر من أنه “إذا تم ذلك بسرعة كبيرة، فإننا نخاطر بانبعاث للفيروس قد يكون أسوأ من وضعنا الحالي”.

أما عن الشروط التي وضعتها المنظمة، فتشمل:

أولا: يجب على الحكومات ضمان السيطرة على انتشار الفيروس المميت.

ووفقً للمبادئ التوجيهية الجديدة لمنظمة الصحة العالمية، فإن هذا يعني أن السلطات الصحية يجب أن تعرف أصل كل حالة منفردة ومجموعة حالات العدوى.

ثانيا: يجب أن تكون النظم الصحية الوطنية قادرة أيضا على العثور على كل حالة جديدة واختبارها وعزلها ومعالجتها، ويجب تعقب جميع الاتصالات الاجتماعية الأخيرة لكل شخص مصاب.

ثالثا: البلدان التي تريد تخفيف قيودها، يجب أن تقلل من مخاطر الإصابة في بؤر تفشي الفيروس الفتاك مثل المستشفيات ودور التمريض.

رابعا: يجب اتخاذ تدابير وقائية في أماكن العمل والمدارس والمواقع الأساسية الأخرى. وهذا يشمل وفقا للمبادئ التوجيهية الجديدة لمنظمة الصحة العالمية الابتعاد الجسدي والالتزام بقواعد وآداب النظافة، وربما كذلك قياس درجة الحرارة.

خامسا: يجب على البلدان أيضا إدارة مخاطر استقبال حالات جديدة من الخارج، من خلال الكشف عن المسافرين المصابين، وعن طريق عزل أولئك الذين يصلون من البلدان التي يتفشى فيها كوفيد-19.

سادسا: من المهم أن “يتم تعليم المجتمعات بشكل كامل ومشاركتها وتمكينها من التكيف مع”المعيار الجديد” في التصرف بطرق تمنع حدوث إصابات جديدة.

المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة