أميرة سعودية معتقلة تطالب بالإفراج عنها بعد تدهور صحتها

الأميرة بسمة بنت سعود
الأميرة بسمة بنت سعود

نشر حساب الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز مناشدة على تويتر، للمطالبة بالإفراج عنها عقب اعتقالها بشكل تعسفي في السعودية العام الماضي.

ووجه الحساب المناشدة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وكشف أن الأميرة موجودة حاليا في سجن الحاير وحالتها الصحية متدهورة للغاية وحرجة وقد تؤدي إلى وفاتها، ولم تحصل على أي عناية طبية أو اهتمام.
وأوضح الحساب أن الأميرة لا تعلم إن كان لدى القيادة علم بوجودها في السجن مع ابنتها سهود الشريف. وطالبت الأميرة الملك وولي العهد بالنظر في قضيتها وإطلاق سراحها وتلقي العلاج المناسب بسبب وضعها الحرج.

https://twitter.com/PrincessBasmah/status/1250460603594027010?ref_src=twsrc%5Etfw

تأكيد الاعتقال

وأكد الناشط الحقوقي السعودي يحيى عسيري صحة ما ورد على حساب الأميرة بسمة، مشيرا إلى أن العلاج حق مشروع وحقوق الإنسان يجب أن تكون مقدمة على تصفية الحسابات الشخصية.
وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن اعتقال الأميرة بسمة في فبراير/ شباط 2019 حيث كانت تشتهر بمقالاتها بشأن أوضاع المرأة في السعودية والإصلاحات السياسية.
عادت الأميرة بسمة من أوربا، إلى المملكة في 2016 بعد أن توسط لها ولي العهد في ذلك الحين ابن عمها الأمير محمد بن نايف.

الأميرة بسمة

بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود (1 مارس 1964) كاتبة وناشطة إعلامية سعودية في مجال حقوق الإسان، ولها رؤية خاصة بالشأن العربي وتفاعلاته مع الشأن الدولي من النواحي السياسية والاجتماعية  والدينية.
ركزت جل وقتها وطاقاتها لتسليط الضوء على الأمور الاجتماعية وخلق فهم للتحديات الاجتماعية في المملكة العربية السعودية وسائر أنحاء اللبلاد العربية والعالم. 

اعتقال الأميرة بسمة

كانت صحيفة (أي.بي.سي) الإسبانية كشفت أن الأميرة اعتُقلت بينما كانت تنوي التوجه إلى سويسرا للعلاج، وذلك بعدما تعاقدت مع شركة “ريدستار” للطيران مقابل 80 ألف يورو لنقلها إلى سويسرا.
ونشرت الصحيفة شريط فيديو يظهر تسعة أشخاص كانوا ينتظرون الأميرة في منزلها بمدينة جدة، واعتقلوها عندما عادت رفقة ابنتيها إلى منزلها.

https://twitter.com/TurkiShalhoub/status/1250677827336376322?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة