شاهد: هجوم على وزير المالية السوداني ومطالبات باستقالته

تعرض وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي، خلال مؤتمر صحفي عقده في الخرطوم حول السياسات الاقتصادية، إلى هجوم عنيف من قبل متداخلين.

وكان البدوي يتحدث في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس عن  السياسات المالية تجاه السلع الاستراتيجية واستيراد السلع، وتقديم توضيحات بخصوص صفقات اتهمت فيها الوزارة بعدم الشفافية.

وأوضح البدوي، خلال المؤتمر الصحفي، أن المخزون الاستراتيجي من القمح انخفض إلى ما يغطي استهلاك سبعة أيام فحسب خلال ديسمبر/ كانون الأول وإن السودان كافح لتوفير العملة الصعبة الضرورية لتخليص حمولة سفينة شحن قادمة.

وخلال الأسبوعين الماضيين، صعد سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق السودانية إلى أكثر من 100 جنيه، قبل أن يتراجع إلى متوسط 85 جنيها، بعد إعلان أمريكي، أمس الأربعاء، برفع العقوبات عن مؤسسات اقتصادية محلية.

وأوضح البدوي، أن البلاد تعاني من أزمة مستفحلة في شح النقد الأجنبي، مما يؤدي إلى أزمات متجددة، في إشارة إلى صعوبة توفير السلع الأساسية في الأسواق.

وأشار إلى أن الحكومة لديها خطة اقتصادية لمعالجة الوضع الاقتصادي بالبلاد، لكن هناك مضاربات في الأسواق الموازية للعملات، تساهم في رفع أسعار الدولار.

وأمس الأربعاء، قال البنك المركزي السوداني، إنه تلقى خطابا من مدير مكتب العقوبات بوزارة الخارجية الأمريكية، يفيد برفع العقوبات عن 157 مؤسسة عاملة في البلاد.

وقررت الولايات المتحدة رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بعدما فرضتها في 1997، استنادا على دعاوى “بالإرهاب”.

مطالبة بالاستقالة

شهد المؤتمر، نقاشا حادا ومداخلات ساخنة، وتوجه أحد الحاضرين بسؤال للوزير، أشار فيها لدعم وعدت الإمارات والسعودية بتقديمه للحكومة وقال “هل تعمل الإمارات والسعودية على إفشال حكومة الثورة”؟

ومن جانب آخر طالب أحد الصحفيين -عمار آدم – من الوزير تقديم استقالته لأنه فشل في مهمته بحسب ما قال آدم.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة