شاهد: الأمن اليوناني يحاول منع الجزيرة مباشر من نقل معاناة اللاجئين

حاولت الشرطة اليونانية منع مراسل الجزيرة مباشر من نقل معاناة اللاجئين في جزيرة ليسبوس، بينما كان يرصد الأزمة في بث حي على صفحة الجزيرة مباشر بموقع فيسبوك.

ووثقت الجولة الحية كيف يعيش اللاجئون الذين وصلوا حديثًا –وعددهم تقريبًا 500 معظمهم من الأفغان والأطفال- محاطين بالأسوار والقضبان وممنوعين من أبسط حقوقهم من مأوى وغذاء ودواء لاسيما مع البرد والمطر، وهو ما يشير إلى أن أوضاع اللاجئين هناك في خطر.

ورصدت الكاميرا تجهيز سفينة عسكرية يونانية في ميناء ليسبوس لترحيل اللاجئين إلى أثينا، بينما ترفض السلطات في ليسبوس الإدلاء بأي معلومات للمراسل، وتعتدي بالضرب والسجن على اللاجئين الذين يدلون بأحاديث إلى وسائل إعلام، وفق إفادات اللاجئين.

وقال أحد اللاجئين السوريين، إن عددا كبيرا من اللاجئين وصل خلال الخمسة أيام الماضية، لكنهم يبيتون في حافلات وسط أجواء الطقس البارد والأمطار، كما تمنع السلطات اليونانية دخول الطعام أو الأدوية أو حتى حليب الأطفال وتكتفي بتقديم قطع بسكويت لهم.

وتابع “هذا بالإضافة إلى أن المسافة من تركيا إلى اليونان عبر بحر الإغريق لا تستغرق أكثر من ساعتين، لكن سلطات اليونان استوقفت المراكب 16 ساعة في المياه وتعمدت إغراق أحدها وتوفي إثر ذلك شابين وطفل عمره 5 سنوات من العراق”.

وتقع جزيرة ليسبوس اليونانية على بحر الإغريق، وهي إحدى الجزر التي تأوي أكبر عدد من اللاجئين إذ يقدر بحوالي 25 ألف شخص، “معظمهم هرب من الحرب ليأتي هنا إلى السجن واللاإنسانية والضرب”، وفق شهادة لاجئ في المخيم.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة