شاهد: اعتداء يونانيين على لاجئ سوري في جزيرة ليسبوس

نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يتعرض فيه لاجئ سوري للضرب من مواطنين يونانيين ركلوه بالأقدام.

يأتي ذلك في أعقاب وصول اللاجئ السوري إلى جزيرة ليسبوس الحدودية، بعدما فتحت تركيا حدودها الغربية نهاية الشهر الماضي.

هذا و اعتقلت السلطات اليونانية مجموعة من اللاجئين السوريين في منطقة “إفروس” الحدودية بين تركيا واليونان.

وفي السياق، تداول مغردون مقاطع مصورة تظهر مساعدة سكان منطقة إفروس السلطات اليونانية في الإمساك بمهاجرين سوريين، وذلك عبر جلب جرافاتهم ومصابيح الإضاءة لمساندة الجيش.

السكان اليونانيون يساعدون السلطات في إلقاء القبض على لاجئين عبروا الحدود

 

وبعد نشر الصور ومقاطع الفيديو، ظهرت ردود أفعال غاضبة ورافضة عرقلة السلطات اليونانية للاجئين، والاستماتة في إقصائهم عن أراضيها، دعك عن  التعامل القاسي معهم سواء من خلال الاعتقال أو بتركهم في العراء فترات طويلة.

اللاجئون السوريون يواجهون تحديات كثيرة -من بينها البرد- للبقاء على قيد الحياة

 

يذكر أن أفرادًا من قوات خفر السواحل اليوناني حاولوا، الإثنين الماضي، يضم جنسياتٍ مختلفة، مما يعد تعنّتًا من السلطات اليونانية في تناولها لملف اللاجئين. كان المركب يُقل مهاجرين غير نظاميين في البحر حاولوا العبور نحو اليونان. 

ووفق مصادر تركية، فإن مهاجرًا سوريًا لقي مصرعه، الإثنين الماضي، متأثرًا بجروحه بعد تدخل القوات اليونانية لمنع المهاجرين من الوصول إلى حدودها.

أكد المتحدث باسم شرطة ميناء جزيرة ليسبوس مصرع طفل بسبب غرق مركبٍ يُقل 50 مهاجرًا، ونقل طفل آخر -حالته غير خطرة- إلى المستشفى.

قوات خفر السواحل اليونانية تحاول تعرقل وصول اللاجئين السوريين إلى أراضيها

 

وكانت تركيا  فتحت حدودها تجاه أوربا، الأسبوع الماضي، بعد أن قضى 33 جنديًا تركيًا في غارة شنتها قوات النظام السوري في إدلب. في الوقت نفسه، أحكمت اليونان تأمين حدودها؛ لتمنع وصول اللاجئين إليها، وأعلنت أن 10 آلاف مهاجر مُنعوا من دخول أراضيها الأيام الأخيرة الماضية، بينما تمكّن 500 شخص من الوصول إلى جزر ليسبوس وساموس وكيوس على متن 7 قوارب.

اقرأ أيضًا: شاهد: خفر السواحل اليوناني يحاول إغراق قارب مهاجرين

اقرأ أيضًا: شاهد: الأمن اليوناني يحاول منع الجزيرة مباشر من نقل معاناة اللاجئين

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة