“تنظيم الدولة” يذبح شابين في سيناء بدعوى التعاون مع الأمن المصري

عناصر من الجيش المصري في سيناء
عناصر من الجيش المصري في سيناء

أعدم “تنظيم الدولة” في سيناء شابين مصريين من منطقة بئر العبد في شمال سيناء بزعم مساعدتهما قوات الأمن المصرية في مكافحة التنظيم.

ونشرت وكالة أعماق التابعة للتنظيم الأربعاء فيديو يظهر ذبح الشابين بدم بارد.

ونقلت تقارير إخبارية عن مصادر أمنية مصرية قولها إن مسلحي التنظيم ” اختطفوا الشابين سلامه سلام سليم سلمان، وخالد عطا سلمان فرحان من منطقة بئر العبد، ثم قامت بإعدامهما ذبحا بحجة مساعدة وتعاون الشابين مع قوات الأمن المصرية في حربها على الإرهاب في سيناء.”

وتصاعدت وتيرة الهجمات على الجيش والشرطة في سيناء خلال شهر فبراير/شباط المنصرم.

ووثق ناشطون وحقوقيون تزايد خسائر الجيش في سيناء، حيث قتل 27 عسكريا بينهم 6 ضباط، وعاودت هجمات تنظيم الدولة استهداف الارتكازات الأمنية الثابتة بالعبوات المتفجرة بعد فترة انقطاع.

وأطلق الجيش المصري عمليات عسكرية عديدة لتطهير سيناء وآخرها العملية العسكرية الشاملة التي بدأت في عام 2018.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة