تركيا تنشر قوات شرطة على الحدود مع اليونان لمنع إجبار اللاجئين من العودة

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن بلاده تعمل على نشر ألف فرد من الشرطة على ضفاف نهر “مريج” الحدودي في أدرنة، لمنع إجبار طالبي اللجوء على العودة من قبل الجانب اليوناني.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب جولة أجراها الخميس من الجو للاطلاع على حركة طالبي اللجوء في الحدود التركية اليونانية بولاية أدرنة.

وقال صويلو إن الجانب اليوناني يوزع بنادق صيد على المزارعين ليشاركوا في الهجوم على اللاجئين.

وشدّد الوزير على أن الجانب اليوناني يطلق الغاز على المخافر التركية.

وأردف “الجانب اليوناني هو الذي يطلق الغاز على مخافرنا، ونحن نرد بالمثل. واعتبارًا من صباح اليوم تحدثنا مع قواتنا المسلحة واتخذنا تدابيرنا”.

وقال إن ألف فرد  من شرطة المهام الخاصة، سيتم إدراجهم بتجهيزات كاملة ضمن النظام الحدودي على ضفاف نهر “مريج” في أدرنة.

وأوضح أن الهدف من هذه الخطوة هو منع إجبار طالبي اللجوء على العودة من قبل السلطات اليونانية، والحيلولة دون تعرضهم لمعاملات سيئة.

وتأتي تصريحات سولو في وسط حرب الكلمات بين أنقرة وأثينا في أعقاب قرار تركيا بأنها لن تلتزم باتفاقيتها المبرمة مع الاتحاد الأوربي عام 2016 والخاصة بمنع تدفقات الهجرة غير الشرعية إلى أوربا في مقابل مليارات من اليورو في شكل مساعدات.

ومنذ ذلك الوقت، هُرع آلاف المهاجرون إلى الحدود التركية مع اليونان آملين في العبور إلى أوربا. وقد اتهمت أنقرة السلطات اليونان بقتل وإصابة مهاجرين بالقرب من الحدود. وفي المقابل رفضت أثينا تلك الاتهامات وقالت إن الشرطة التركية تقوم بمساعدة المهاجرين على عبور الحدود على نحوغير قانوني.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة