وفاة أول طبيب في مصر بسبب كورونا.. هذه تفاصيل اللحظات الأخيرة

الطبيب المصري أحمد اللواح الذي توفي بكورونا في مستشفى العزل بالإسماعيلية بعدما نقل إليها في حالة حرجة
الطبيب المصري أحمد اللواح الذي توفي بكورونا في مستشفى العزل بالإسماعيلية بعدما نقل إليها في حالة حرجة

توفي، مساء أمس الأحد، أول طبيب مصاب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مصر، بعد عزله بمستشفى أبو خليفة بمحافظة الإسماعيلية، حيث وصل هناك في حالة حرجة.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن الطبيب أحمد اللواح (50 عامًا) أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، تلقى العدوى من عامل هندي أُصيب وتوفي به منذ أيام، وكان يعمل في أحد المصانع بمنطقة الاستثمار جنوبي بورسعيد.

وكان العامل الهندي قد أجرى التحاليل بمختبر الطبيب الخاص حيث كان العامل يقطن في العمارة ذاتها، وفور علم اللواح بإيجابية الحالة قام بعزل نفسه ذاتيًا حتى ظهرت الأعرض وتأكدت إصابته.

وذكرت صحف مصرية، أن اللواح استغاث أمس بأحد زملائه كي يرسل له عربة إسعاف مجهزة لنقله إلى مستشفى الحجر الصحي بالإسماعيلية بعدما فشل في العثور على جهاز تنفس صناعي؛ بعدما تمكن الفيروس من رئته.

وأثار خبر وفاة الطبيب غضبًا بين أصدقائه، الذين استنكروا أن تكون بورسعيد بأكملها ليس بها عربات إسعاف مجهزة لمثل تلك الحالات الطارئة.

وكان آخر ما نشره الطبيب علي صفحته بموقع فيسبوك تحذير المصريين من الخروج من البيت، ونعى عدد من الأطباء عبر منصات التواصل بينهم مصطفى السعيد نقيب أطباء بورسعيد الفقيد، وتمنوا الشفاء لابنته إسراء (22 عامًا) للاشتباه بإصابتها بالفيروس، والتي طالبت بدروها المصريين بإقامة صلاة الغائب على والدها والدعاء له.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل 33 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وتوفيت 4 حالات وهي لمصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

وقالت الوزارة إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

وبدأت إجراءات للحد من انتشار الفيروس في مصر، منذ الأربعاء، شملت فرض حظر تجوال ليلي في جميع البلاد، بينما اتخذت قرارات أخرى بينها تعليق الدراسة وغلق جميع المطاعم، وتعليق العمل بالمصالح الحكومية.

والأحد، مددت مصر إغلاق المساجد والزوايا والمصليات وغيرها وتعليق صلوات الجمع والجماعات بها حتى إشعار آخر، في محاولة للحد من تفشي كورونا.

https://twitter.com/Albasha87219301/status/1244509195896000512?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/Hanan38641341/status/1244404174118412288?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة