تعرض أفراد من شرطة برلين للبصق والسعال أثناء مكافحة كورونا

قالت شرطة العاصمة الألمانية برلين إن بعض أفرادها تعرضوا لتعديات كالبصق والسعال في وجوههم أثناء متابعتهم تنفيذ القواعد الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقالت رئيسة الشرطة في برلين بارابارا سلوفيك إن قطاعات كبيرة من السكان يتصرفون بشكل مثالي، لكنها أشارت إلى بعض الاستثناءات حيث تعرض أفرادها للبصق أو السعال في وجوههم.

وأضافت سلوفيك أنها لا يمكنها تفهم مثل هذا السلوك، لافتة إلى أنها لا يمكنها تصديق مثل هذه التعديات، وسوف تلاحق “مثل هذه الأمور باعتبارها تمثل تعديا بدنيا خطيرا”.

ويتجاوز عدد إصابات كورونا في ألمانيا 60 ألف حالة، من بينهم أكثر من 500 حالة وفاة.

وقضت محكمة بريطانية الأحد بسجن رجل لمدة عام بعد أن بصق على عناصر من الشرطة وزعم أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأعلنت السلطات البريطانية قبل أيام تشديد العقوبات ضد من يقومون بالسعال عمدا في وجه موظفي الطوارئ.

وقال الادعاء العام في بريطانيا إن أي شخص يزعم أنه مصاب بفيروس كورونا ويسعل عمدا في وجه موظفي الطوارئ سيواجه عقوبة السجن لمدة عامين.

المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة