عمرها 17 شهرا: وفاة رضيعة مغربية أصيبت بفيروس “كورونا”

المستشفى الجامعي بوجدة
المستشفى الجامعي بوجدة

توفيت رضيعة مغربية، ليلة الأحد، عقب إصابتها بفيروس كورونا، حسب مصدر طبي.

وقال مسؤول طبي مفضلا عدم الكشف عن هويته، كونه غير مخول بالحديث للإعلام، إن “الرضيعة تبلغ من العمر 17 شهرا، وانتقل لها الفيروس من أمها المصابة”.

وأشار المصدر إلى أن والدة الرضيعة “لا تزال قيد الحجر الصحي بالمستشفى الجامعي بوجدة (شرق)”.

وتابع: “قبل أن تتوفى الرضيعة، أجرينا لها اختبار فيروس كورونا، وظهرت نتيجة إصابتها بالفيروس عقب وفاتها”.

في سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة المغربية، الأحد، عبر بوابتها الرقمية الخاصة بمستجدات فيروس كورونا، ارتفاع عدد المصابين في البلاد إلى 450 حالة، عقب تسجيل 48 حالة جديدة.

وفي 3 من مارس/ آذار الجاري، أعلنت الصحة المغربية في بيان تسجيل أول إصابة بالفيروس لمواطن مقيم بإيطاليا قدم إلى مدينة الدار البيضاء.

وحتى عصر الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 704 آلاف، توفي منهم أكثر من 33 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 150 ألفا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة