زغلول النجار: فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين (فيديو)

الدكتور زغلول النجار
الدكتور زغلول النجار

قال الدكتور زغلول النجار رئيس لجنة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في مصر، إن فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون.

وأضاف في لقاء مع “المسائية” على شاشة الجزيرة مباشر، الأحد، أننا “نعيش الآن في زمن اغتر فيه الإنسان بما أوتي من أسباب العلم والمعرفة وظن أنه مالك هذا الوجود وأنه حر التصرف فيه كيفما يشاء”.

وأكد: “ما يحدث هو آية من آيات الله سبحانه وتعالى أراد الله أن يذكرنا بأن الإنسان بكل ما أوتي من علم في زمن الانفجار المعرفي يعجز أمام الفيروس الذي لا يرى بالعين ويقف كل علماء وفلاسفة الأرض عاجزين عن مقاومته”.

وتابع: “ما يحدث هو درس للبشرية ألا تغتر بما أوتيت من علم وتعتقد أنها دوما في حاجة إلى رحمة الله تعالى ورعايته”.

وأضاف: “الأرض مليئة بالمؤامرات لدرجة أن بعض الذين يفسرون هذا الواقع يقولون إن الفيروس هو إحدى صور الحرب البيولوجية التي تخطط لها القوى الكبرى”.

وأشار إلى أن البعض تحدث عن مركز أبحاث فيروسات في الصين تشترك فيه أمريكا وبعض الدول الأوربية والصين، هو سبب هذا الوباء.

وتابع: “هؤلاء يتخيلون أنهم أصحاب اليد المطلقة في هذا الوجود فأراد الله أن يريهم بعضا من آياته ليقفوا عاجزين أمام هذا الفيروس الذي لا يرى بالعين المجردة”.

واستطرد: “توجد كتابات كثيرة على أن ما يحدث هو مؤامرة وأن الدول الكبرى تطور من الأسلحة ويتخيلون أن لهم أن يفنوا نصف الكرة الأرضية ليتمتعوا هم بثروات هذا الكوكب”.

وحتى مساء الأحد، ارتفعت إصابات كورونا في العالم إلى قرابة 714 ألف شخص في 199 دولة وإقليما، توفي منهم ما يزيد عن 33 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 150 ألفًا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانيا بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.

وأجبر الفيروس دولًا كثيرة على غلق حدودها، وتعليق رحلات الطيران، وفرض حظر تجوال، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة