رئيس وزراء فرنسا: نصف العالم في سجن “كورونا” وننتظر الأسوأ

ارتفعت حصيلة وفيات كورونا في فرنسا إلى ألفين و314
ارتفعت حصيلة وفيات كورونا في فرنسا إلى ألفين و314

حذر رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب من أنّ الأيام الـ 15 الأولى من أبريل/ نيسان المقبل ستكون أكثر صعوبة لبلاده من سابقتها، مكافحة فيروس كورونا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أمس السبت، في العاصمة باريس.

وأضاف أن فرنسا تواجه أزمة غير مسبوقة خلال القرن الأخير، لافتاً أن قرابة نصف العالم يلزمون بيوتهم في الوقت الراهن، وهذا الوضع يحدث للمرة الأولى.

وأردف بالقول الكفاح يبدأ للتو، الأيام الـ 15 الأولى من نيسان ستكون أكثر صعوبة من الأيام الـ15 الماضية.

ولفت إلى أن فيروس كورونا ينتشر بشكل سريع في فرنسا، مبيناً أن عدد الإصابات في البلاد يتضاعف كل 3 أيام، وأن فرنسا تلحق بركب إيطاليا وإسبانيا في أعداد الوفيات والإصابات.

شوارع باريس شبه خالية جراء تفشي كورونا

وارتفعت حصيلة وفيات كورونا في فرنسا إلى ألفين و314، إثر تسجيل 319 حالة، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة. وفي وقت سابق السبت، أفاد بيان صادر عن مؤسسة صحة المجتمع الفرنسية، أن الإصابات بالفيروس ارتفعت إلى 37 ألفا و575، عقب تسجيل 4 آلاف و611 حالة جديدة. وأوضح أن عدد المتعافين من الفيروس، بلغ 6 آلاف و624، وذكر أن 4 آلاف و273 مصابا بكورونا يرقدون بوحدات العناية المركزة.

وحتى مساء السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 658 ألفا، توفي منهم أكثر من 30 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 141 ألفا. وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا تليها إسبانيا، لكنها تحل ثانيا بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.

المصدر : الأناضول

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة