مسؤولة أوربية: نخشى تزايد العنف المنزلي في ظل قيود التجول بسبب كورونا

حذرت الأمينة العامة لمجلس أوربا ماريا بيتشيفونيتش بوريتش من تزايد العنف المنزلي خلال فترة تقييد التجول على خلفية مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت بوريتش لوكالة الأنباء الألمانية إن تقارير، وردت خلال الأسابيع الماضية من الدول الأعضاء في المجلس، أظهرت أن هناك أطفالا ونساء في المنازل معرضون حاليا لخطورة مرتفعة من سوء المعاملة.

وأضافت المسؤولة الأوربية أنه إلى جانب ارتفاع خطورة العنف، قد تتضرر النساء اقتصاديا على نحو بالغ بسبب تداعيات جائحة كورونا ما يهدد استقلالهن المالي.

وذكرت بوريتش أن تقارير من فرنسا أظهرت عدم تمكن كثير من النساء من الاتصال بمراكز الطوارئ بسبب القيود المفروضة في إطار جهود مكافحة انتشار الفيروس، مشيرة إلى أن عدد المكالمات عبر أرقام الإغاثة التليفونية تراجع بمقدار أربع مرات تقريبا، في حين ارتفع عدد الرسائل الفورية على الإنترنت لمنظمات الإغاثة المختصة بمكافحة العنف المنزلي في كافة أنحاء أوربا.

وأوضحت بوريتش أن هذا قد يعني أن الجناة يمنعون ضحاياهم من طلب المساعدة عبر التليفون، مشيرة إلى أنه لوحظ في الدنمارك ارتفاع عدد النساء اللاتي يبحثن عن ملاذ لدى مؤسسات رعاية النساء المعنفات.

المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة