لتحذير الأمهات.. بريطانية تنشر فيديو لرضيعها المصاب بكورونا

الأم ظنت أن طفلها يعاني فقط آلام وحرارة التسنين
الأم ظنت أن طفلها يعاني فقط آلام وحرارة التسنين

نشرت أم بريطانية مقطع فيديو لرضيعها البالغ من العمر عامًا واحدًا، والذي أصيب بفيروس كورونا المستجد، وحذرت الناس من أنهم بحاجة إلى أخذ المرض على محمل الجد.

وعانى الطفل بيران من حرارة مرتفعة قبل أيام لكن والدته جيسي ميتشل (32 عامًا) لم تعر الأمر اهتمامًا ظنًا منها أن الطفل يعاني فقط آلام التسنين.

وقال والده جو ميتشل (33 عامًا) إنهم اصطحبا الطفل إلى نزهة خارج المنزل معتقدين أن الهواء النقي قد يساعد على تحسين حالته، لكن الطفل بدأ ينهار بسرعة وارتفعت حرارته بشكل مروع، فتم استدعاء الطوارئ.

وقالت الأم إن الطفل لم يعاني من السعال أو أي صعوبات في التنفس؛ لكن حرارته كانت مرتفعة حتى تخطت الـ39 درجة.

والآن يخضع الوالدان ومعهما ابنتهما فيليسيتي ذات الـ4 أعوام، في الحجر لمدة 14 يومًا، بعد ثبوت إصابة بيران بفيروس كورونا والذي يقاتل الآن من أجل التعافي.

وقالت الأم إن “بيران لا يزال ليس هو نفسه، إنه مثير حقًا ويهتز. إنه لا يأكل حقًا، ولكن يجب أن يكون على ما يرام”.

وتوسل والدا الطفل البالغ من العمر عامًا واحدًا إلى التعامل مع وباء الفيروس التاجي على محمل الجد بعد إصابة طفلهما بالمرض. وقالت الأم  “لقد كان سيئا حقا. لا يزال الناس لا يفهمون شدة ما نحن فيه”.

وحث الأب البريطانيين الآن على اتباع الإرشادات الحكومية وحث الآخرين على التوقف عن شراء الأشياء التي لا يحتاجونها، وقال إن الشواطئ في مقاطعة كورنوال ممتلئة اليوم والشوارع والمحلات التجارية مليئة بالأشخاص الذين يشترون أشياء لا يحتاجونها.

وتعيش جدة بيران أيضًا في مكان الإقامة مع العائلة في منطقة لوي، وهي تبلغ من العمر 66 عامًا، وتخضع هي الأخرى للحجر بسبب الظروف الصحية الراهنة.

وارتفع عدد الوفيات في بريطانيا جراء الفيروس إلى 759، بينما بلغ عدد المصابين 14579، بزيادة قدرها 31%، وتعد هذه النسبة السابعة عالميا بعد الولايات المتحدة والصين وإيطاليا وإسبانيا وإيران وفرنسا.

المصدر : الجزيرة مباشر + ديلي ميل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة