كورونا.. أردوغان يعلن إجراءات إضافية ويدعو الأتراك للحجر الصحي الطوعي

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكثر من 80 مليون مواطن إلى تطبيق “الحجر الصحي الطوعي” وعدم مغادرة منازلهم إلا من أجل الاحتياجات الأساسية والطارئة.

ووصل عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 92 أمس الجمعة.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي “إذا كنا لا نريد أن تصل تلك الإجراءات إلى مرحلة أخرى، فعلينا الالتزام بقواعد الحجر الطوعي حرفيا. ما الذي يعنيه هذا الحجر الطوعي؟ إنه يعني عدم مغادرة المنزل”.

وتجاوزت وتيرة العدوى في تركيا نظيرتها في معظم الدول الأخرى خلال الأسبوعين الماضيين بتسجيل 2069 حالة جديدة خلال 24 ساعة وفق ما ذكره وزير الصحة عندما دعا إلى إجراءات أوسع نطاقا لاحتواء الفيروس.

وأضاف “بالالتزام بالتباعد الاجتماعي في المنزل وفي العمل، وبعدم استخدام المواصلات العامة إلا للضرورة، وبعدم مغادرة المنزل باستثناء شراء الاحتياجات الأساسية، بالاهتمام بنظافتنا، يجب أن نزيد فاعلية تلك الإجراءات”.

وفي تشديد للإجراءات الرامية للتصدي للتفشي، قيدت تركيا أيضا حركة الحافلات بين المدن ومنعت التنزه على الأقدام والصيد على السواحل البحرية والشواطئ وكذا الركض في الغابات والمتنزهات.

وأكد أردوغان أنه سيتم إغلاق كافة أماكن التنزه والسواحل والغابات نهاية الأسبوع، كما لن يسمح بالتجمعات في هذه الأماكن خلال الفترة المذكورة.

وأردف قائلا “إذا نفذنا جميع التدابير بدقة، فسنتغلب على الوباء قريبا إن شاء الله”، مؤكدا أن البلاد لا تعاني أي مشكلة من حيث توفير الأدوية والمواد الغذائية.

وأكد أردوغان، أن أول قسم من الأدوية لمعالجة مرضى الفيروس وصلت، وباشر الأطباء تقديمها للمرضى.

وأشار إلى أن اجتماع الحكومة من الآن فصاعدا سيتم عبر دائرة تلفزيونية.

وقال مسؤول محلي إنه جرى عزل بلدة وأربع قرى في إقليم ريزا المطل على البحر الأسود بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك في أول إغلاق في البلاد منذ بداية تفشي المرض.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة