فيروس كورونا: أكثر من 100 وفاة في تركيا وتدابير احترازية جديدة

تجمد معالم الحياة اليومية في تركيا إثر تفشي فيروس كورونا المستجد
تجمد معالم الحياة اليومية في تركيا إثر تفشي فيروس كورونا المستجد

توفي أكثر من مئة شخص في تركيا بسبب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بحسب ما أفاد وزير الصحة السبت، مع تسجيل ألف و704 حالات إصابة جديدة.

وأعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، في تغريدة على موقع تويتر وفاة 16 شخصا، أمس الجمعة، مما يرفع حصيلة الوفيات إلى 108 وفيات، في حين وصل إجمالي حالات الإصابة 7 آلاف و402 حتى الآن.

ولم تعطِ السلطات أسماء المناطق الأكثر تضررا، لكنها قالت إنه يوجد 445 شخصًا في العناية المركزة.

واتخذت تركيا تدابير عدة لمحاولة الحد من انتشار الفيروس، من بينها فرض حجر منزلي تام على من تتجاوز أعمارهم 65 عاما، والأشخاص الذين يعانون أمراضا مزمنة، فضلًا عن إغلاق المدارس حتى نهاية أبريل/نيسان، وألغت أغلب الرحلات الجوية.

وفرضت كذلك حجرا على 12 بلدة وقرية، وقلصت التحركات بين المدن الكبرى، ولم تسمح إلا بالتنقلات الضرورية.

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، السبت، إن بلاده وضعت طواقم عند مداخل الولايات ومخارجها، لإخضاع المسافرين لفحص درجة حرارة أجسامهم، في إطار تدابير احترازية جديدة.

ولفت الوزير التركي إلى انخفاض عدد المسافرين بوسائل النقل العامة بنسبة 90 في المئة، وشدد على عدم السماح بجلوس شخصين على مقعد مزدوج في الرحلات بين المدن، مع منع السفر بين الولايات إلا بتصريح من الولايات. 

 

يذكر أن عدد المصابين بفيروس كورونا في العالم ارتفع إلى 654 ألفًا و145 مصابًا، توفي منهم 30 ألفًا و361 شخصًا، في حين تعافى 139 ألفًا و591 آخرين، حتى الآن. 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة