تقرير: ربع الفرنسيين يعتبرون كورونا “منتجا في المختبرات”

ربع الفرنسيين يعتبرون كورونا "منتجا في المختبرات
ربع الفرنسيين يعتبرون كورونا "منتجا في المختبرات

أظهر استبيان أجراه معهد “إيفوب” الفرنسي أن 26 في المئة من الفرنسيين يعتقدون أن فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) أنتج في المختبرات.

وأفاد الاستبيان أن 57 في المئة من الفرنسيين يعتقدون أن الفيروس ظهر بشكل طبيعي.

كما أشار أن 40 في المئة من أنصار حزب “الجبهة الوطنية” اليميني المتطرف، يعتقدون أن كورونا أنتج “عمدا” في المختبرات.

وفي السياق نفسه أفادت إذاعة “فرانس إنفو” أن فرنسا طلبت من الصين تزويدها بمليار كمامة.

وأضافت أن الكوادر الطبية تعاني منذ فترة نقصا كبيرا في مخزون الكمامات بالبلاد.

وسجلت فرنسا 37 ألفا و575 إصابة،و 2314 وفاة، حتى السبت،بينما تعافى 5700 من الفيروس.

وكانت الصين قد عبرت عن “استيائها الشديد” بعدما وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وباء كورونا المستجد في تغريدة بـ”الفيروس الصيني”.

وتعترض الصين منذ أسابيع على استخدام واشنطن هذا التعبير على اعتبار أنه يسيء لها حيث ظهر فيروس كورونا بمدينة ووهان في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية غينغ شوانغ أن ربط الفيروس بالصين يعد “نوعا من الوصم”، مضيفا “نشعر باستياء شديد ونعارضه بشدّة”.

وأضاف أن “منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي يعارضان بوضوح ربط فيروس ببلدان أو مناطق محددة وهم ضدّ أي شكل من أشكال الوصم”.

وفي ظل غياب دلائل علمية نهائية تؤكد مصدر الفيروس الذي ظهر للمرة الأولى في مدينة ووهان وسط الصين، تحض بيجين على عدم ربط الفيروس بالصين.

وذهب المتحدث باسم الخارجية الصينية جاز ليجيان أبعد من ذلك حينما أثار في تغريدة فرضية أن يكون الجيش الأمريكي قد جلب الفيروس إلى بلاده.

وردا على ذلك، اتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الصين بإثارة “الشائعات والأخبار الكاذبة” بشأن أصل الفيروس. وكان بومبيو أثار استياء بكين عندما وصف كورونا بـ “فيروس ووهان”.

وحتى عصر السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 650 ألفا، توفي منهم أكثر من 30 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 139 ألفا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة