أمريكا.. صدمة إثر وفاة صبي بعد رفض علاجه من كورونا

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

حُرم صبي صغير يعتقد أنه توفي بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) من العلاج في عيادة للرعاية العاجلة في كاليفورنيا لأنه لم يكن لديه تأمين صحي.

أفاد بذلك ريكس باريس عمدة مدينة لانكستر شمال لوس أنجليس، بولاية كاليفورنيا  الأمريكية الجمعة.

وتسببت وفاة الصبي التي وقعت في وقت سابق من هذا الأسبوع بصدمة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث يعتقد أنها أول وفاة لقاصر في البلاد ناتجة عن كوفيد – 19، الذي كان يعتقد في السابق أنه يستهدف فقط بعض كبار السن والذين يعانون من حالات مزمنة.

وقال باريس، إن الصبي الذي كان يبلغ من العمر 17 عامًا “لم يكن لديه تأمين، لذلك لم يعالجوه”، موضحا أنه بعد إبعاده عن مركز الرعاية العاجلة، تم إرساله إلى مستشفى عام، لكنه “أصيب بسكتة قلبية” في الطريق.     

ووفقاً للبيانات التي جمعتها جامعة جون هوبكنز، يوجد في ولاية كاليفورنيا 4200 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا. وتخطت الولايات المتحدة الآن جميع دول العالم من حيث عدد الإصابات التي بلغت نحو 97 ألف حالة.

إلغاء أوباما كير

ومنذ صدور نظام الرعاية الصحية المعروف بـأوباما كير عام 2010 في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وهو عرضة لهجوم الجمهوريين الذين يرون أنه يحول الرعاية الصحية إلى خدمة اجتماعية “على الطريقة الأوربية”، فهو يهدف إلى توفير التأمين الطبي لنحو 95% من سكان الولايات المتحدة ، ويلزم بالتأمين الصحي لجميع الأمريكيين من غير المؤمن عليهم.

ومنذ توليه الرئاسة، لم يكف الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن محاولة إلغائه، لكنه أخفق في 2017 في الكونغرس عندما فشلت محاولة إلغاء النظام بفارق طفيف على الرغم من هيمنة الجمهوريين على البرلمان.

مشروع بديل

المشروع البديل لترمب يحرم نحو 14 مليون مواطن من الرعاية الصحية وفقا لتحليل أجراه مكتب الموازنة التابع لمجلس الشيوخ، ما يرفع عدد المواطنين خارج مظلة التأمين الصحي إلى 24 مليون شخص بحلول عام 2026.

وفي ديسمبر/ كانون أول 2018 أعلن قاض فيدرالي أمريكي، أن “أوباماكير” مخالف للدستور في قرار لقي ترحيب ترمب وأثار غضب المعارضة الديمقراطية التي وعدت برفع دعوى استئناف ضده.

وكتب ترمب في تغريدة بعيد صدور القرار “كما توقعت من قبل، ألغي “أوباماكير” لأنه كارثة مخالفة للدستور”.

وأوضح البيت الأبيض أن قانون باراك أوباما سيظل مطبقاً لأن القضية ستعرض بالتأكيد على المحكمة العليا لطلب استئناف للقرار.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة