كورونا.. أمريكا تتجاوز الصين في الإصابات وتتصدر دول العالم

مسعفون ينقلون مصاب بالفيروس في أوكلاهوما-26 مارس
مسعفون ينقلون مصاب بالفيروس في أوكلاهوما-26 مارس

تصدرت الولايات المتحدة، مساء الخميس، دول العالم من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا، بعد ارتفاع الحصيلة إلى أكثر من 86 ألف مصاب.

وأحصت الولايات المتحدة الخميس عدد إصابات بكورونا المستجدّ أكثر من أيّ دولة أخرى في العالم، متجاوزةً الصين وإيطاليا، في وقت يواصل الفيروس التأثير بشكل خطير على الاقتصاد العالمي.
وكشفت الأرقام أن حالات الإصابة بكورونا في الولايات المتحدة ارتفعت إلى 82 ألفا و391، في حين سجلت الصين حتى التوقيت نفسه 81 ألفا و299 مصابا.
وسجّلت جامعة جونز هوبكنز الخميس أكثر من 83 ألف إصابة بالفيروس في الولايات المتحدة، فيما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أنّ هناك ما لا يقلّ عن 81,321 شخصاً في الولايات المتحدة كانت نتيجة اختباراتهم إيجابيّة لناحية الإصابة بكورونا.
وبذلك تفوق الولايات المتحدة الصين، في عدد الإصابات لأول مرة منذ انتشار الفيروس، أواخر العام الماضي، وفق ما أظهرت أرقام منصة (روي لاب) التي تقدم لحظة بلحظة آخر إحصائيات كورونا.
أما حالات الوفاة فقد بلغت عند الأولى ألفا و179، فيما وصلت في الصين إلى 3 آلاف و287.
ولا تزال إيطاليا متصدرة دول العالم من حيث عدد الوفيات بواقع 8 آلاف و215.

مريض توفي جراء الإصابة بفيروس كورونا-إسبانيا 26 مارس
أوربا وأزمة كورونا

وتتحمّل أوربا عبئاً كبيراً في هذه المرحلة أيضاً، إذ شُخّصت فيها أكثر من 268 ألف إصابة، و15500 وفاة أغلبها في إيطاليا (8165) وإسبانيا (4089) بحسب حصيلة أعدّتها فرانس برس الخميس. 
وسجّلت بريطانيا 115 وفاة خلال 24 ساعة، للمرة الأولى منذ بداية الوباء. وارتفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد إلى 578، والإصابات إلى 11 ألفا و658.
من جهتها، أعلنت فرنسا الخميس وفاة 365 شخصاً بينهم فتاة تبلغ 16 عاما جرّاء فيروس كورونا في الساعات الـ24 الأخيرة، وهي أعلى حصيلة يتمّ تسجيلها في فرنسا حتّى الآن.
وقال المدير العام للصحّة جيروم سالومون إنّ الفيروس تسبّب بوفاة 1,696 مصاباً كانوا يتلقّون العلاج في المستشفيات الفرنسيّة، مؤكّداً أنّ الحصيلة لا تشمل الذين توفوا في المنازل أو دور العجزة.
 وأضاف ان 29,155 شخصاً جاءت نتيجة اختباراتهم إيجابيّة لناحية الإصابة بالفيروس حتّى الآن في فرنسا، لافتاً إلى أنّ الرقم الحقيقي للإصابات أعلى، لأنّ مَن يعانون أعراض المرض هم فقط من يخضعون لفحص.

نقل أحد المصابين للفيروس إلى داخل مشفى-26 مارس
نقص المعدات الطبية

وتجاوزت إسبانيا التي أصبحت ثاني أكثر البلدان تضررا في العالم من حيث عدد الوفيّات، عتبة 4000 حالة وفاة يوم الخميس.
وتحدّث عناصر في الأجهزة الطبية لفرانس برس عن نقص في الأسرّة والمعدّات، وعن صعوبة في اختيار مَن يجب إنقاذه، مشيرين إلى حزن عميق لدى الممرضين وخوف ووحدة شديدين لدى المرضى وعائلاتهم.
أمّا في برغامو الإيطاليّة، فبدا المشهد مروّعاً حين كانت شاحنات عسكريّة تمر حاملةً نعوش الضحايا نحو مدن أخرى بسبب عجز مدافنها عن تحمّل المزيد.
ورغم إجراءات الحدّ من التنقّل، حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أنّ الوباء الذي بات يجبر أكثر من ثلاثة مليارات شخص حول العالم على ملازمة بيوتهم، “يهدّد البشرية جمعاء”.
وفي أيرلندا قالت وزارة الصحة إن البلاد سجلت 10 وفيات بفيروس كوفيد-19 اليوم الخميس، بزيادة تفوق ضعف عدد حالات الوفاة المسجلة ليبلغ الإجمالي 19 حالة.
وأوضحت الوزارة في بيان أن أيرلندا سجلت كذلك 255 حالة إصابة مؤكدة جديدة ليصل إجمالي المصابين بفيروس كورونا المستجد إلى 1819 حالة.
وقال توني هولوهان، كبير المسؤولين الطبيين، إنه قلق بشكل خاص بشأن الإصابات في دور رعاية المسنين ومرافق الرعاية الصحية وزيادة عدد الحالات التي تُنقل للعناية المركزة.
وفي كوبنهاغن، قال مدير الفرع الأوربي في منظّمة الصحة العالمية هانس كلوغ الخميس “رغم أنّ الوضع لا يزال مقلقا للغاية، إلا أننا بدأنا نرى علامات مشجعة” على تباطؤ تفشي الفيروس في أوربا.

حديقة حيوان في مقاطعة سيتشوان الصينية بعد أن أعيد فتحها-26 مارس
الصين- كوريا الجنوبية

في الصين منشأ الفيروس، قالت لجنة الصحة الوطنية اليوم الجمعة إنه جرى الإبلاغ عن 55 حالة إصابة جديدة في البر الرئيسي يوم الخميس وإن كل الحالات باستثناء حالة واحدة قدمت من الخارج. 
وأبلغ البر الرئيسي الصيني عن أول حالة عدوى محلية بسبب فيروس كورونا في ثلاثة أيام، لكن الحالات التي تشمل القادمين من الخارج لا تزال تهيمن على العدد الإجمالي للحالات الجديدة.
وأوضحت اللجنة أن الحالة المحلية رُصدت في إقليم شيجيانغ.، في حين يبلغ العدد الإجمالي للمصابين في البر الرئيسي الصيني الآن 81340 بينما ارتفع عدد الوفيات بواقع خمس إلى 3 آلاف و292.
وفي كوريا الجنوبية قالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن كوريا الجنوبية أبلغت عن 91 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الجمعة ليرتفع العدد الإجمالي إلى 9 آلاف و332.
وأبلغت كوريا الجنوبية عن أرقام مشابهة خلال الأسبوعين الماضيين، في انخفاض عن أكثر من 900 في اليوم في أواخر فبراير شباط.
وسعت الحكومة لإقناع المواطنين القلقين بأنه ستكون هناك حاجة لبضعة أسابيع أخرى من التباعد الاجتماعي والعزل الذاتي للسماح للسلطات الصحية باحتواء المرض.
وحتى منتصف الليلة، أصاب كورونا أكثر من 530 ألف شخص حول العالم ، توفي منهم  مايزيد على 23 ألفا و700، فيما تعافى أكثر من 122 ألف.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة