فريق طبي صيني يصل الجزائر لمكافحة فيروس كورونا

طواقم طبية تتولى علاج مصابي فيروس كورونا في مستشفى بالجزائر
طواقم طبية تتولى علاج مصابي فيروس كورونا في مستشفى بالجزائر

وصل فريق طبي صيني إلى الجزائر، مساء الجمعة، على متن رحلة جوية خاصة، لتقديم المساعدة في التصدي لوباء كورونا المستجد(كوفيد-19) مع تسجيل البلاد نحو 400 إصابة و26 حالة وفاة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصدر قالت إنه على صلة بالملف، أن الفريق مكون من 12 طبيبا من ذوي التأهيل العالي، والتخصص في التعامل مع إصابات كورونا.

ووفق المصدر ذاته، الذي فضل عدم كشف هويته كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، فإن الفريق الصيني جلب معه معدات طبية حديثة دون الكشف عن طبيعتها.

وأشار إلى أنه من المرجح أن يباشر الفريق عمله بمحافظة البليدة جنوبي العاصمة، التي تعتبر أكبر بؤرة للوباء في البلاد.

ووصل الفريق الطبي والتجهيزات الصينية على متن رحلة خاصة للخطوط الجوية الجزائرية الحكومية.

وسجلت البلاد 26 وفاة من بين 409 إصابات مؤكدة بالفيروس، حتى الجمعة، كما غادر 29 مصابا من بين هؤلاء المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء.

والإثنين، أقر الرئيس عبد المجيد تبون، حجرا تاما على محافظة البليدة، إلى جانب حظر تجوال ليلي بالعاصمة تم توسيعه ليشمل 9 محافظات أخرى، الجمعة، ضمن إطار محاربة تفشي كورونا.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أرسلت الجزائر مساعدات طبية للصين أثناء ذروة انتشار الوباء بإقليم هوبي ومدينة ووهان، منها نصف مليون كمامة و300 ألف قفاز.

وحتى مساء الجمعة، وصل عدد مصابي كورونا قرابة 577 ألفا حول العالم، منهم نحو 27 ألف وفاة، فيما تعافى حوالي 130 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة