وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز الألف

سيدة تزور والدتها المصابة بفيروس كورونا في أحد مستشفيات سياتل
سيدة تزور والدتها المصابة بفيروس كورونا في أحد مستشفيات سياتل

تجاوز عدد حالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الأمريكية، الألف حالة، بينما اقتربت الإصابات من 70 ألف إصابة.

وقال بيان صادر عن جامعة جونز هوبكنز، الأمريكية، في وقت متأخر الأربعاء، بالتوقيت الأمريكي، إنه خلال 12 ساعة فقط ارتفع عدد الوفيات من 802 إلى 1038، بزيادة قدرها 236 حالة.
بينما ارتفعت الإصابات من 55 ألفا و238 إلى 68 ألفا و572 إصابة بعد تسجيل 13 ألفا و334 حالة جديدة.
كانت جامعة جونز هوبكنز، أعلنت يوم الثلاثاء، أن الإصابات بالفيروس بلغت 46 ألفا ، و481 إصابة، بينما سجلت الوفيات 593 حالة، ما يشير إلى أنه وخلال 24 ساعة فقط تم تسجيل أكثر من 22 ألف إصابة، و445 وفاة.
وأصبحت الولايات المتحدة ثالثة أكبر دولة في العالم بعد الصين وإيطاليا من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.
وتتصدّر نيويورك قائمة الولايات الأكثر تضرّراً بالوباء إذ سجّلت وفاة 280 شخصاً بالفيروس منذ ظهوره للمرة الأولى في وسط الصين في أواخر العام الماضي.
ويبلغ عدد سكان الولايات المتحدة 327 مليون نسمة وقد حذّر تقرير أحيل إلى الكونغرس هذا الشهر من أنّ الفيروس قد يصيب في نهاية المطاف ما بين 70 إلى 150 مليوناً.

رئيس الوزراء البريطاني يتحدث في أول مؤتمر صحفي" عن بعد"عن فيروس كورونا
بريطانيا

في بريطانيا قالت الحكومة، إن عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 463 يوم الأربعاء من 422 ، وإن إجمالي حالات الإصابات ارتفع إلى 9529 حتى الأربعاء من 8077 حالة.
وقالت وزارة الخارجية البريطانية يوم الأربعاء إن ستيفن ديك نائب رئيس البعثة الدبلوماسية في السفارة البريطانية في بودابست توفي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
وأضافت في بيان أن الدبلوماسي البالغ من العمر 37 عاما توفي في المجر يوم الثلاثاء، وكان يشغل منصب نائب السفير البريطاني لدى المجر منذ ديسمبر كانون الأول وفقا لسيرته التي نشرت على موقع الحكومة البريطانية.
وبوفاة ديك وصل عدد الوفيات بفيروس كورونا في المجر إلى عشرة طبقا للبيانات الرسمية للحكومة المجرية التي نشرت في وقت سابق اليوم والتي اكتفت بالقول إن مواطنا بريطانيا توفي نتيجة إصابته بالفيروس.

الفاتيكان

أفادت وسائل إعلام إيطالية عديدة مساء الأربعاء أنّ أسقفاً إيطالياً يقيم في مقرّ سكن البابا فرنسيس في مدينة الفاتيكان أصيب بفيروس كورونا المستجدّ ونقل إلى المستشفى.
وقالت وسائل الإعلام إنّ الأسقف المصاب يعمل في أمانة سرّ دولة الفاتيكان- حكومة الفاتيكان- ويقيم منذ سنوات في “بيت القديسة مارثا”، وهو بيت ضيافة فيه شقّة صغيرة يستخدمها البابا فرنسيس لتناول طعامه وعقد اجتماعاته الخاصة. 
ونقلت فرانس برس عن حديث مصادر غير رسمية، أنّه فور ثبوت إصابة الأسقف بالفيروس اتّخذت إجراءات لتطهير المبنى.
وكان البابا الأرجنتيني فضّل إثر انتخابه الإقامة في هذه الشقة المتواضعة التي لا تزيد مساحتها عن 50 متراً مربعاً بدلاً من الإقامة في القاعات الفسيحة والفخمة.
ونقلت صحيفة “أمريكا” اليسوعية الأمريكية عن صحفي متخصّص في شؤون الفاتيكان وقريب من الحبر الأعظم قوله إنّ الأسقف المصاب بفيروس كورونا هو المونسنيور جيانلوكا بيتزولي.
وبذلك يرتفع عدد الإصابات التي سجّلت حتى اليوم بفيروس كورونا المستجدّ في الفاتيكان إلى خمس، علماً بأنّ الإصابات الأربع السابقة لم تكن قريبة إلى هذا الحدّ من البابا.

أحد محلات بيع الهواتف في العاصمة الصينية بكين-25 مارس

 

الصين وكوريا الجنوبية

في الصين التي انتشر منها الفيروس ليصيب أكثر من 200 بلد، قالت اللجنة الوطنية للصحة، اليوم الخميس إن البر الرئيسي للصيني سجل زيادة في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا وإن جميعها لمسافرين قادمين من الخارج.
وأوضحت اللجنة في بيان أنها سجلت 67 حالة جديدة حتى نهاية أمس الأربعاء صعودا من 47 حالة في اليوم السابق ليصل إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في البلاد إلى 81285 حالة.
وذكرت اللجنة أنها سجلت أيضا إجمالي 3287 حالة وفاة بنهاية أمس الأربعاء بزيادة ست حالات عن اليوم السابق.
وفي كوريا الجنوبية ذكرت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنها سجلت 104 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الخميس، ليصل إجمالي الحالات إلى 9241 حالة.
وزاد عدد الوفيات من الجائحة في البلاد خمس حالات ليصل الإجمالي إلى 131.
و سجلت الأرجنتين 117 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الأربعاء في أكبر قفزة في يوم واحد حتى الآن، ليصل إجمالي الحالات إلى 502.
وأكدت أيضا وزارة الصحة لأول مرة رصد حالات عدوى محلية، في حين بلغ عدد الوفيات ثماني حالات.
وتخضع الأرجنتين حاليا لحجر صحي إلزامي حتى 31 مارس آذار، كما أن حدودها مغلقة أيضا أمام غير المقيمين خلال نفس الفترة.

حملات تعقيم في إسطنبول-25 مارس
تركيا

قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة إن عدد الوفيات في تركيا  بفيروس كورونا ارتفع ليصل إلى 59 اليوم الأربعاء في حين زاد عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس بواقع 561 ليصل إلى 2433.
و قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا ستتغلب على تفشي فيروس كورونا خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من خلال الإجراءات الجيدة واللحد من الأضرار.
وقال أردوغان في كلمة للشعب التركي نقلها التلفزيون “لدينا استعدادات لكل سيناريو… من خلال كسر سرعة تفشي الفيروس خلال أسبوعين أو ثلاثة سنعبر هذه الفترة بأسرع ما يمكن وبأقل ضرر ممكن”.
وأضاف أردوغان أنه يتوقع الصبر والتفهم من جانب الأتراك للإجراءات، وقال “الأيام المشرقة تنتظرنا، ما دمنا نلتزم التحذيرات ونتوخى الحذر والحيطة.. ولهذا السبب نقول ‘الزموا منازلكم في تركيا”.
واتخذت تركيا إجراءات لاحتواء تفشي الفيروس، بما فيها الحد من استخدام الأماكن العامة وفرض حظر تجوال جزئي على كبار السن وإغلاق المدارس والمقاهي والحانات وحظر صلاة الجماعة ووقف المباريات الرياضية والرحلات الجوية.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة